حوادث واصابات / الوطن المصرية

أحزاب تدين حادث بئر العبد: كلنا يد واحدة لاجتثاث الإرهاب من جذوره

أدان عدد من الأحزاب الحادث الإرهابي الذي وقع جنوب مدينة بئر العبد شمال سيناء، وأسفر عن استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف و8 جنود، إثر انفجار عبوة ناسفة بإحدى المركبات المدرعة، مؤكدا أن الشعب المصري كله يد واحدة خلف القوات المسلحة والقيادة السياسية لاقتلاع الإرهاب من جذوره.

وقال الدكتور صلاح حسب الله رئيس حزب الحرية المصرى إن هذا الحادث الارهابى الذي راح ضحيته عدد من أبنائنا من رجال قواتنا المسلحة الباسلة، الذين وهبوا أرواحهم الطاهرة فداء لتراب الوطن المقدس على أيدي حفنة ممن يتدثرون بعباءة الإسلام والإسلام منهم براء يدل على خستهم وغدرهم أكثر من قيامهم بهذه الأعمال القذرة في شهر رمضان الفضيل.

وأكد حسب الله فى بيان أن مثل هذه الأعمال الإرهابية الخسيسة من قوى الشر والظلام والارهاب تزيد الدولة المصرية كلها قيادة وحكومة وبرلمانا وشعبا قوة وعزيمة على مواجهة ظاهرة الإرهاب الأسود بجميع صوره وأشكاله واجتثاثه من جذوره.

وأضاف أن أكبر دليل على ذلك وقوف الشعب المصري كله صفا ويدا واحدة خلف القيادة الحكيمة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى وخلف قواته المسلحة الباسلة وشرطته الوطنية.

وقال المهندس علاء مصطفى المتحدث باسم حزب الإصلاح والنهضة، إن هذا الحادث الإرهابي يزيد الشعب المصري قوة وتلاحم وصلابة في مواجهة الإرهاب ويزيدهم عزيمة لاقتلاعه من جذوره.

وأكد مصطفى في بيان على ضرورة استمرار الاصطفاف خلف مؤسسات الدولة الوطنية في حربنا ضد الإرهاب وجماعات الأفكار المتطرفة، والتصدي لهم بكل حسم، مطالبا بسرعة القصاص من مرتكبي الحادث الإرهابي وسرعة ضبطهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا