حوادث واصابات / الوطن المصرية

كورونا يطال طفلتي طبيبة الشرقية ضحية الفيروس بعد إصابة زوجها

أعلنت الدكتورة منار سامي طبيبة الأمراض الصدرية بمستشفى الأحرار التعليمي بمدينة الزقازيق بالشرقية، والمصابة بفيروس كورونا المستجد، إصابة طفلتيها بالفيروس التاجي بعد تأكد إصابة زوجها قبل يومين.

وناشدت الطبية وزيرة الصحة عبر منشور لها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بنقل طفليتها إلى مستشفى العزل المحتجزة فيه، أو نقلها إلى المستشفى الذي توجد فيه بناتها.

وفي وقت سابق، أعلنت الطبية لـ "الوطن" تحسن حالتها الصحية، متابعة: "أنا بخير والحمدلله على كل شيء".

وقدمت الشكر للأطباء بمستشفيات حميات الزقازيق والصدر الذين تعاملوا معها فور ظهور أعراض الإصابة بالمرض عليها بشكل جدي وسريع، تمثل في إجراء الفحوصات اللازمة لها وتوفير جميع سبل الراحة اللازمة حتى نقلها إلى مستشفى العزل في الباجور.

وأكدت أن الأطباء يبذلون قصارى جهدهم، لتقديم الخدمة اللازمة للمرضى داخل العزل.

وكانت الطبيية أعلنت عن إصابتها بالفيروس.التاجي، وكتبت على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "بعد تأكد إصابتي بالكورونا ولا راد لقضاء الله أوصيكم خيرا ببناتي .. أوصيكم خيرا ببناتي".

وأضافت: "استخلفكم بالله الدعاء لي عند كل صلاة لعل منكم مستجاب الدعوة وإنا لله وإنا إليه راجعون، وأخيرا أوصيكم خيرا ببناتي".

ومن جانبه قال الدكتور عبدالكريم العراقي مدير مستشفى الأحرار التعليمي، إن الطبية تعاملت مع إحدى الحالات التي ثبت إيجابية إصابته بكورونا بعد أن استقبلته في قسم الطوارئ الخميس الماضي.

وأشارا إلى أن الطبيية وزملاءها من تمريض وعمال عزلوا أنفسهم ذاتيا كإجراء احترازي، كما جرى تطهير وتعقيم المستشفى خاصة قسم الاستقبال.

وأوضح أنه بمجرد ظهور أعراض الإصابة بفيروس كورونا على الطبيبة جرى نقلها إلى مستشفى الصدر بالزقازيق، وبعد تأكد إصابتها جرى نقلها إلى أحد مستشفيات العزل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا