حوادث واصابات / الوطن المصرية

أستاذ باطنة توضح أسباب زيادة عدد الإصابات بـ كورونا في شهر رمضان

قالت الدكتورة إيناس شلتوت أستاذ أمراض الباطنة العامة والسكر بكلية طب قصر العيني ورئيس جمعية العربية للسكري، إن فيروس كورونا جديد، ولا يوجد مناعة ضده عند أي شخص في العالم لذلك كانت نسبة انتشاره واسعة جداً، بخلاف فيروسات مثل فيروس إنفلونزا الخنازير أو الطيور التي نتعرض لهم منذ سنوات.

وأضافت شلتوت، خلال مداخلة هاتفية على فضائية إكسترا نيوز، أن فيروس كورونا سريع الانتشار بدرجة كبيرة جداً ومخيفة، لافتة إلى أن طرق الحماية هو لبس الماسك لحماية الجميع من احتمالية الإصابة بالعدوى.

وأكدت على أن الدعوات والعزومات في شهر رمضان هي قمة الخطورة، ومعدلات الإصابة في زيادة كبيرة، وبعد هذه العزومات ستزيد الإصابات بطريقة لن نتحملها، مشددة على أصحاب الأمراض المزمنة بضرورة الالتزام في منازلهم والخروج للضرورة القصوى ولحاجة العمل، ويجب أن نتحمل لفترة أسبوعين، لأن البلاد التي نجحت في تقليل الحركة وتنفيذ الحظر بالقوانين حصل وقوف لديهم في المنحني بخط أفقي وهو ما نريده في مصر لأن المنحني لدينا يصعد بشكل رأسي وهو في منتهى الخطورة.

وتابعت، أن هناك إحصائيات صينية بعد ظهور كورونا عندهم قالت إن مرضي السكر، أصحاب الجهاز التنفسي، من يتناولون أدوية مثبتة للمناعة مثل الكورتيزون وغيره، وكبار السن أكثر عرضة للإصابة بكورونا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا