حوادث واصابات / الوطن المصرية

في أكبر حملة بالدقهلية إخلاء 1200 منزلا من المتعدين على بحيرة المنزلة

قال الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، إن المحافظة أزالت 85 منزلًا من إجمالي 302 منزل، بمدينة المطرية، فضلًا عن إخلاء ما يقرب من 1200 مسكن في أكبر حملة لإزالة التعديات على بحيرة المنزلة، مؤكدًا أن الدولة لن تسمح بسياسة الأمر الواقع ولا سلطة تعلو على الدولة والقانون. 

شارك في الحملة اللواء عادل الطحلاوى، مساعد وزير الداخلية لمنطقة شرق الدلتا، واللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، واللواء خالد إبراهيم مدير الإدارة العامة للأمن المركزي بمنطقه شرق الدلتا.

وأضاف المحافظ في بيان صحفي، اليوم، أن الحملة جاءت في إطار مشروع تنمية وتطوير بحيرة المنزلة، الذى يجرى تنفيذه حاليًا برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتنفيذًا  لتعليماته بالضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه التعدي على أملاك الدولة أو نهب وإهدار مواردها.

وأشار إلي أن الأجهزة التنفيذية بدات حملتها منذ فجر اليوم بمنطقه "عبد الصالحي" لإستعادة 45 فدانًا لبحيرة المنزلة، وأوضح أن حمله الإزالة التي جرت فجر اليوم تعد الأكبر في تاريخ المحافظة حيث تم إخلاء ما يقرب من 1200 مسكن من السكان المتعدين بعد إتخاذ كافه الإجراءات والدراسات الأمنية والتي تم من خلالها توعية وإقناع سكان المنطقة بأهمية إخلائها واحتوائهم وصرف التعويضات المناسبة لهم لإيجاد أماكن إقامة بديلة لهم حفاظا على كرامتهم وإنسانيتهم.

وشدد أن الحملة رسالة قوية لكل من تسول نفسه التعدي على أملاك الدولة ولأباطرة الفساد بأن الدولة قوية وعازمة وماضية في طريقها وأنها لا تقبل بسياسه فرض الأمر الواقع أو وضع اى عراقيل أمام استكمال مسيرة مشروعات تنميتها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا