حوادث واصابات / بوابة الفجر الإلكترونية

مجلس الدولة يؤيد إخلاء منطقة بها فندق انتهى ترخيصه بشرم الشيخ

قضت محكمة القضاء الإدارى دائرة "الاستثمار "، بعدم قبول دعوى صاحب فندق بشرم الشيخ، يطالب فيها بوقف تنفيذ وإلغاء القرار رقم 598 لسنة 2018 الصادر عام ٢٠١٨، والمتضمن تشكيل لجنة وتكليفها باخلاء منطقة صديقى الكائنة بشرم الشيخ وتسليمها للمدينة، لزوال شرط مصلحة الطاعن في الغاء القرار، حيث أن الفندق ملكه والمتواجد بالمنطقة انتهت مدة ترخيصه، وصدور قرار بغلقه لوجود خطورة من تشغيله وألزمته المحكمة بالمصروفات.

صدر الحكم برئاسة المستشار منير غطاس نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين شاكر السنهورى، وخالد كرم نواب رئيس مجلس الدولة.

وثبت للمحكمة، أن المدعي يرأس إحدي الفنادق الكائن بمنطقة صديقينبق بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، وكانت المنطقة الكائن بها الفندق قد صدر بشأنها القرار المطعون فيه رقم 598 لسنة 2018 متضمنا تشكيل لجنة وتكليفها بأخلاء منطقة صديقي ومنطقة الشاطئ يمين الفنار وتسليمها، لمجلس مدينة شرم الشيخ، بغرض اتمام عملية تهذيب المنطقة وفور علم المدعي بذلك القرار فقد أقام الدعوي الماثلة بهدف الغائه.

وتبين، أن الفندق الذي يرأسة المدعي باعتباره منشأة فندقية كان قد صدر له ترخيص بالتشغيل اعتبارا من 23-4-2019 حتي 6-6-2019 أي أن فترة الترخيص بتشغيل الفندق انتهت بأنتهاء مدته وخلت الاوراق مما يفيد تجديد ذلك الترخيص من الجهة المختصة لمدة اخري، فضلا عن أن رئيس قطاع المنشات الفندقية والسياحية قد اصدر قراره رقم 290 لسنة 2019 عام ٢٠١٩ استنادا الى التفويض الممنوح له بالقرار الوزارى رقم 207 لسنة 2018 في بعض اختصاصات وزير السياحة- متضمنا غلق الفندق اداريا لوجود خطورة داهمة من جراء تشغيلة طبقا لتقرير الادارة العامة للحماية المدنية.

الامر الذى يعني زوال مصلحة المدعي فى الاستمرار في نظر الدعوي الماثلة بطلب الغاء القرار الطعين وذلك بعد انتهاء مدة ترخيص الفندق دون تجديد وغلقه اداريا، وهو ما يتعين معه القضاء بعدم قبول الدعوى لزوال شرط المصلحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا