حوادث واصابات / الوطن المصرية

خطة تطوير منظومة صرف برامج الحماية الاجتماعية لـ 10 ملايين مستفيد

تعمل وزارة التضامن فى الوقت الحالى على تنفيذ خطة متكاملة لتطوير منظومة صرف برامج "الحماية الإجتماعية" المتمثلة فى المعاشات، إعانات تكافل وكرامة، نفقة المطلقة من بنك ناصر الإجتماعي، لتُواكب استراتيجية الحكومة والبنك المركزي الخاصة بتطوير الاقتصاد القومي التي من ركائزها الأساسية التوسُّع في استخدام وسائل وقنوات الدفع الإلكتروني.

وأكدت التضامن أن هدفها هو التحول إلى اقتصاد رقمي يحد من الاعتماد على الدفع النقدي (الكاش)، وتحقيق الشمول المالي، بحيث يضم غير المتعاملين مع البنوك؛ للاستفادة من الخدمات المصرفية وعلى رأسهم المستفيدين من برامج الحماية الاجتماعية .

وأوضحت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى، أن مستفيدى الحماية الاجتماعية يقدر عددهم بنحو 10 ملايين مستفيد، مؤكدة أنها ستحقق لهم العديد من المزايا المتمثلة فيما يلى:

- الحصول على مستحقاتهم المالية بطريقة سلسة وأكثر أمانا.

- الدفع الإلكتروني يُعد أيضا أحد الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

-  المحفظة عبارة عن محفظة افتراضية على التليفون المحمول تُوضع فيها الأموال.

- يمكن من خلالها دفع الفواتير والشراء وتحويل واستقبال الأموال، دون استخدام الكاش ودون حاجة إلى وجود حساب بنكي لمستخدم هذه الخدمة.

يذكر أن وزارة التضامن الإجتماعي، وقعت بروتوكول تعاون مع البنك المركزي والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ممثلاً عن شركات المحمول الأربعة العاملة في مصر؛ لصرف المزايا للمستفيدين من برامج الحماية الإجتماعية، وذلك باستخدام المحفظة الإلكترونية، للإستفادة من مبادرة البنك المركزي التي تتيح للمواطنين الحصول على البطاقات المدفوعة مُسبقاً ومحَافِظ الهاتف المحمول مجاناً، ودون أي رسوم لمدة 6 أشهر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا