حوادث واصابات / الوطن المصرية

مستشار الصحة العالمية: السيطرة على الفيروس ممكنة بمشاركة الحكومات

قالت الدكتورة مها طلعت، المستشارة الأقليمية لمكافحة العدوى بمنظمة الصحة العالمية، إن وزارة الصحة المصرية مستعدة لتسخير كل الإمكانيات لمواجهة فيروس كورونا، كما أنها مستعدة لأي زيادة في إصابات كورونا قد تطرأ، مؤكدة أن السيطرة على الفيروس ممكنة بمشاركة الحكومات والمواطنين.

وأضافت "طلعت"، خلال مداخلة لها عبر "سكاي بي" ببرنامج "مساء DMC"، والذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان، والمذاع على فضائية "DMC"، أن الخروج للحياة الطبيعية والتصاق المواطنين وتزاحهم أدى لزيادة أعداد الإصابات فيما بينهم: "البعض نسي أن فيه كورونا، والفيروس سريع الانتشار ومش بيستني"، موضحة أن فيروس كورونا يصيب الجهاز التنفسي، والأعراض أساسها يكون في الجهاز التنفسي من ارتفاع بدرجات الحرارة وسعال وألم في الحلق بنسب بسيطة تتراوح بين مريض وأخر، وقد يصاب شخص بإسهال أو ما شابه، ولكنه ذلك لا يعني إصابته بالفيروس.

وأكدت أنه حاليا يتم تجميع التركيبات الجينية للفيروس واختباره، وفي سنغافوره تغيرت التركيبة الجينية للفيروس وهناك أقل أعراض وأخفها مما ظهر عليه، وهي دراسة محدوده لم تتحدث عنها أي دولة أخرى: "حاليا 80% من حالات الإصابة بالفيروس بسيطة و20% من الحالات بتكون صعبة على المرضي"، مشيرة إلى أن هناك 16 لقاحا دخلوا في المرحلة الثالثة والسريرية من التجارب، وهناك اقتراب في بعض اللقاحات حتى تخرج للنور، وتأمل المنظمة ببداية العام الجديد أن يتم التوصل لمجموعة من اللقاحات ويكون جاهزا للإنتاج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا