حوادث واصابات / الوطن المصرية

مفتي الجمهورية: الإخوان سبب ظهور الخطاب الديني المزدوج

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن مشايخ الأزهر وعلماءه كانوا سدًا منيعًا في مناقشة أفكار بعيدة عن الخطاب الأزهري الوسطي، موضحًا أن هناك مدارس في الأزهر منفتحة على العالم.

وأكد "علام"، خلال حواره مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج "نظرة"، عبر فضائية "صدى البلد"، أن الشريعة الإسلامية جاءت لإنجاز مصالح المواطنين والبشرية بأكملها والتي بها الكثير من المرونة لاستيعاب كافة المشكلات وعلاجها.

وأشار إلى أن الخطاب الديني المزدوج ظهر مع الإخوان، مؤكدًا أنه خطاب سياسي أكثر منه علمي، بالإضافة إلى أن هناك أيضًا خطابا علميت يبحث عن فهم النص الشرعي إلا أنه اختلط عليه الفهم.

وأضاف مفتي الجمهورية، أن الخطاب المزدوج لا يحسن إدارة الخلاف الفقهي ولا يؤمن بالاختلاف الفقهي، مشيرًا إلى أن وجود الأزهر الشريف في مصر أعطى مساحة من الاستعاب والفهم الدقيق للنص الشرعي ومقاصد النص الشرعي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا