حوادث واصابات / الوطن المصرية

عضو مكافحة العدوى: كورونا لا يصيب القولون ويحدث تهيّجا بالجهاز المناعي

علق الدكتور وائل صفوت استشاري الأمراض الباطنة وعضو الاتحاد الدولي لمكافحة العدوى، على ظهور أعراض جديدة لفيروس كورونا، وأنه يجب التعامل مع أي شيء يصيب الجهاز التنفسي على أنها فيروس كورونا من خلال العزل المنزلي وعدم الاختلاط بأشخاص آخرين، مشيرا إلى أنه في حالة ظهور أي أعراض مثل الإسهال يجب التعامل معها على أنها كورونا؛ حتى لا تنقل العدوى لآخرين.

وأضاف صفوت، خلال حواره مع الإعلامية هدير أبو زيد، في برنامج "صباح الخير يا مصر"، المذاع على فضائية القناة الأولي، أن هناك أبحاث تتم حاليا حول ما إذا كان فيروس كورونا يصيب القولون وينتشر فيه وبعد ذلك يحدث إسهال أم أن هذه مضاعفات لوجوده في الجهاز التنفسي، لأنه معروف أنه فيروس يصيب الجهاز التنفسي، والواقع أنه لا يصيب القولون ولكن الإسهال والوجع وغممان النفس كلها مضاعفات للفيروس.

وتابع، أن فيروس كورونا يحدث تهيج في الجهاز المناعي الذي ينشط ويصيب خلايا الجسم، وهناك بعض الحالات تصاب بالفشل الكلوي والجلطات بعد التعافي من فيروس كورونا، مؤكدا أن هناك توقعات بظهور الكثير من حالات العدوى خلال الأيام القادمة بخلاف كورونا.

وأشار إلى أن مشكلة فيروس كورونا أنه مستجد بمعني أننا لا نعرف عنه الكثير، ولذلك كانت الخضة العالمية لأن مضاعفاته ونشاطه وتحوره كان مجهولا، وحتى الأدوية التي يمكنها محاربته، ولولا الإغلاق الذي تم في دول العالم ومنع السفر لترتب على ذلك حدوث حوالي 100 مليون إصابة وأعداد رهيبة في الوفيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا