حوادث واصابات / الوطن المصرية

الصحة المجتمعية: العالم لا يزال يواجه الموجة الأولى من فيروس كورونا

قال الدكتور عادل البلبيسي، مدير الشبكة الشرق أوسطية للصحة المجتمعية، إن العالم كله ما زال في الموجة الأولى من فيروس كورونا، ومن الملاحظ أن الوباء ينتشر بسرعة ولكن هناك انخفاضًا في نسبة الوفيات، وأصبحت قدرته على الانتشار أكبر ولكن قدرته على إحداث أعراض شديدة أصبحت أقل.

وأضاف البلبيسي، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "الآن"، المذاع على فضائية إكسترا نيوز، أن السبب وراء قلة أعداد الوفيات يعود إلى أكثر من سبب، الأول هو أن العالم أصبح لديه خبرة في علاج حالات كوفيد، وعلى دراية بطرق الوقاية؛ أي أن الناس أصبح تعرضهم لكميات الفيروسات أقل.

وتابع أن حالات الإصابة في ارتفاع على مستوى العالم، خاصة في أفريقيا والهند، مشيرًا إلي أن البلدان التي بها فئات عمرية أصغر تصبح أقل عرضة من الإصابة بالفيروس، وحتى لو كانت هناك إصابات تكون خفيفة ويكون معظمها بدون أعراض، أو بأعراض خفيفة.

وأشار إلى أنه في المناطق التي تكثر بها النزاعات وغير المستقرة من الممكن أن تكون أكثر عرضة لانتشار هذا المرض، لأن النظام الصحي فيها غير قادر على اكتشاف الحالات، وأن عدد الفحوصات التي تجرى في اليوم تختلف من بلد لآخر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا