حوادث واصابات / الوطن المصرية

علي جمعة: يجب معرفه أسباب هدم الأسر قبل اختيار شريك الحياة

قال الدكتور علي جمعة، مفتى الجمهورية سابقا، إن قبل السعي لبناء أسرة سليمة مثالية يجب معرفة أسباب هدم الأسرة في الأساس، لأن ذلك سيؤثر على الشخص في اختياراته وكيفية تجنب تلك الأخطار وإقامة التربية بشكل صحيح.

وأضاف "جمعة" خلال استضافته ببرنامج "من مصر"، والذي يقدمه الإعلامي عمرو خليل، والمذاع على فضائية "CBC"، أن الجانب الاقتصادي في أي أسرة هو ما يقويها أو يهدمها، حيث أظهرت إحدى الإحصائيات الأخيرة أن 60% من أسباب الطلاق تعود لوجود مشكلات مالية: "وجدت أن الجانب الاقتصادي يؤثر بنسبة 60% من النكد والمشكلات وأسباب الانفصال، تلاها تدخل الأهل والتعلق الشديد بالأسرة لهدم المنزل"، موضحا أنه لا يوجد في كثير من الزيجات تؤائم بين الزوجين، وهو أحد أسباب الأنفصال أيضا، وهو السبب الثالث.

وأكد أن الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي أصبحت سببا مستقلا ومهما للغاية من أسباب الطلاق، ويتقدم في الترتيب ليفوق الاقتصاد الذي هو السبب الأول للطلاق: "الإنترنت عرض حجات كتير أوي خلت الناس مش راضية بحياتها"، مشيرا إلى أن الجميع مختلفون وهم في شكل مستويات بالعادات والتقاليد، وكذا المستوى الاقتصادي وطريقة الحياة والرغبات، حيث إنه لا يجوز زواج شخص من طبقة معينة بفتاة من طبقة أخرى حتى لا يحدث: "هيشوفوا هما الاتنين الأمرين، ودي عالجتها الأعمال الدرامية الكثيرة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا