حوادث واصابات / الوطن المصرية

خبير اقتصادي يطالب بوثيقة تأمين من مخاطر السيول على المدن السياحية

طالب الخبير الاقتصادي والتأميني محمد المغربي، بضرورة توجه شركات التأمين نحو إصدار وثيقة تأمين خاصة بمخاطر السيول تكون منفصلة عن الوثيقة الحالية  الشاملة الموجهة ضد المخاطر الطبيعية.

وأشار  المغربي، في تصريحات صحفية، إلى أن ما تشهده حاليا دولة السودان من سيول غير عادية أدت إلى إلحاق الضرر وانهيار أكثر من 20 ألف أسرة؛ إلى جانب الأمطار الغزيرة على الهضبة الأثيوبية، ما أدى إلى امتلاء روافد نهر النيل بالمياه، وهو ما يتطلب إعادة التفكير في وثيقة تكون قادرة على تغطية تلك المخاطر التي كانت في الماضي تتحقق على فترات بعيدة؛ لكنها أصبحت الآن تتم بصورة مستمرة مع التغيير المناخي.

وقال إن السيول اجتاحت بعض المناطق في مصر ومن بينها المناطق السياحية مثل محافظة الأقصر والبحر الأحمر؛ ومن المتوقع أن تصل السيول إلى جنوب سيناء، وهذا يعني ضرورة تغطية الفنادق والمنتجعات السياحية في تلك المناطق، تغطية تأمينية كاملة بوثيقة تأمين أساسية تتضمن كل الخسائر الناتجة عن السيول، بما فيها وضع خطة تأمين السياح نتيجة حدوث سيول على تلك المدن السياحية.

واختتم محمد المغربي تصريحاته بأنه جرى العرف أن تمنح شركات التأمين تعويضات تقدر بنسبة 25% فقط من قيمة المبنى أو القرية السياحية كتغطية ضد الكوارث الطبيعية بصورة عامة، لكن في حال تكرار السيول مثلما يحدث الآن أصبح هناك الحاجة إلى إصدار تلك الوثيقة الخاصة وبنسبة تغطية أكبر في التعويضات، موضحا أن تغطية وثيقة التامين السيول لا تتم، إلا إذا أعلن رسميا اعتباره سيل وليس مطرا غزيرا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا