حوادث واصابات / الوطن المصرية

مندوب مصر بالاتحاد الإفريقي: مكافحة الإرهاب على رأس أولوياتنا

قال أسامة عبد الخالق، مندوب مصر الدائم لدى الاتحاد الإفريقي، إن مجلس السلم والأمن هو الجهاز الرئيسي في الاتحاد المعني بقضايا السلم والأمن، موضحًا أنه يضم 15 عضوًا، بينهم 5 لثلاث سنوات، و10 أعضاء لمدة سنتين، لافتًا إلى أن مصر كسبت العضوية في المجلس للمرة الرابعة، وخرجت لمدة عام واحد، وانتخبت بالإجماع في فبراير الماضي، تقديرا لها، وستتولى الرئاسة خلال شهر أكتوبر الجاري.

وأضاف "عبدالخالق"، في مداخلة عبر تطبيق "زووم" مع برنامج "آخر الأسبوع"، المذاع عبر قناة صدى البلد، مع الإعلامي أحمد مجدي، اليوم، أن السياسة الخارجية المصرية تتحرك بوتيرة ثابتة جدا، مشيرا إلى أن مصر كانت عضوا في مجلس السلم والأمن بنيويورك عامي 2016، و2017، وتكمل دورها في إفريقيا.

وشدد مندوب مصر الدائم لدى الاتحاد الإفريقي، على أن كل قضايا السلم والأمن في القارة الإفريقية تهم مصر، وهناك اتساق كامل في السياسة الخارجية المصرية، مشيرًا إلى أن مكافحة الإرهاب، أهم أولويات القاهرة في رئاستها للمجلس.

ولفت أسامة عبد الخالق، إلى أن مصر كانت رئيس لجنة مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن الدولي، موضحا أنها سوف تعقد جلسة خلال الشهر الجاري؛ لبحث الخطورة القاتلة لظاهرة المقاتلين الأجانب.

وأكد مندوب مصر الدائم، أن هناك دول غير إفريقية تضخ أموالا للمليشيات في ليبيا، وبعض الدول الأفريقية، مشددًا على أن التدخلات الأجنبية في شؤونها تمثل الكثير من المخاطر.

وأضاف "عبد الخالق"، أن مصر سوف تتناول أيضا تطورات الأوضاع في السودان؛ لأنه يقع في صدارة أولوياتها، موضحا أن الدعم المصري لها لم ينقطع، كما أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، قدم الكثير من المساعدات في المرحلة الانتقالية، واُستعيدت عضوية الخرطوم في الاتحاد الإفريقي.

ولفت مندوب مصر الدائم،  إلى أن القاهرة منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي، مسؤولية البلاد، وتقع أفريقيا في قمة أولوياتها، ويحضر الأخير كل القمم الإفريقية المهمة، بالإضافة إلى التصدي لتحديات مكافحة الإرهاب في أفريقيا، متاعبًا: "وهناك منهج ثابت ولا يتم إدارة الملفات بعشوائية، وكذلك تقدير واضح وملموس وبارز لدور مصر"، معقبا: "استعدنا الحيوية عن حق وجدارة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا