حوادث واصابات / الوطن المصرية

السلطات اللبنانية تعزل أكثر من 100 بلدة لارتفاع إصابات كورونا

أصدر وزير الداخلية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال، محمد فهمي، قرارا بإقفال بعض القرى والبلدات في المحافظات اللبنانية، بسبب ارتفاع حدة تفشي فيروس كورونا هناك، وشمل القرار 111 قرية وبلدة.

يأتي ذلك فيما أعلنت ​وزارة​ ​الصحة العامة اللبنانية​ في تقريرها اليومي الخميس، أنه تم تسجيل 1248 ​إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال آخر 24 ساعة، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للإصابات إلى 40868 إصابة، وفقا لما نشره موقع "روسيا اليوم".

وأشارت الوزارة إلى أنه جرى تسجيل 7 حالات وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات​ إلى 174.

ونفت الرئاسة اللبنانية، أمس، الأنباء التي تم تداولها بشأن إصابة رئيس الجمهورية ميشال عون بفيروس كورونا.

وقال مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية إن "الشائعات التي يروجها البعض عن إصابة الرئيس عون بوباء كورونا لا أساس لها من الصحة"، مؤكدا أن الرئيس بخير ويواصل نشاطه واتصالاته كالمعتاد، وفقا لما نشره موقع "روسيا اليوم".

وكان رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية اللبناني السابق جبران باسيل، وهو صهر عون، أعلن في وقت سابق هذا الأسبوع إصابته بفيروس كورونا.

وأفادت وسائل إعلام لبنانية اليوم أنه أدخل إلى مستشفى "أوتيل ديو" في العاصمة بيروت لتلقي العلاج إثر نوبة ضيق تنفس جراء أعراض عدوى "كوفيد-19".

وقررت الحكومة اللبنانية، تأجيل موعد بدء الدراسة لمدة أسبوعين، بسبب انتشار فيروس كورونا، على نحو يجعل عودة التلاميذ والطلاب إلى المدارس في ظل الوضع الراهن، تحمل قدرا من الخطورة الصحية، في ظل تفاقم أعداد الإصابات بالوباء.

وقال وزير التعليم اللبناني طارق المجذوب، في تصريح صحفي عقب الاجتماع الذي عقده رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب للبحث في بداية العام الدراسي في ظل مستجدات الوضع الوبائي، إن نسبة الإصابات بفيروس كورونا تخطت الـ8% من الفحوصات التي أجريت خلال الأسبوعين الأخيرين، الأمر الذي يمثل خطرا على العودة إلى المدارس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا