حوادث واصابات / الوطن المصرية

الصحة العالمية: توفير اختبارات كورونا السريعة.. والمرحلة ما زالت صعبة

أكد الدكتور تادروس آدهانوم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، أن العالم ما زال يعيش مرحلة صعبة في مواجهة فيروس كورونا، وشدد على أن الوسيلة الأفضل لمواجهة تفشي الفيروس هي التصرف السريع والتأكيد على كافة الاجراءات التي أعلنت عنها المنظمة مرارا باستخدام قناع الوجه والحرص على التباعد الاجتماعي وغسل اليدين وتجنب الأماكن المزدحمة، بالإضافة إلى تركيز الدول على توخي الحذر حين تتمكن من احتواء تفشي الفيروس.

وقال مدير المنظمة الدولية، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة في جنيف مساء اليوم الجمعة، إن العالم يضيف مليوني حالة من الإصابات بفيروس كورونا تقريبا أسبوعيا فيما تخطى عدد حالات الوفاة المليون حالة، داعيا قادة العالم إلى التعاون مع المنظمة والتضامن لمواجهة الوباء.

وأشار تادروس إلى أن المنظمة انتهت اليوم من توفير مجموعة الاختبارات السريعة للبلدان المحتاجة للدعم والتي تظهر نتائجها في فترة ما بين 15 إلى 30 دقيقة فقط، بالإضافة إلى أنها غير معقدة، ولفت إلى أن مرفق "كوفاكس" لضمان النفاذ المتساوي والعادل إلى علاجات وأدوات ولقاحات فيروس (كورونا) سوف يضمن تعميم أي لقاح قادم للجميع على مستوى العالم.

وأعلن مدير عام المنظمة الدولية انضمام 168 دولة بالفعل إلى مرفق "كوفاكس" ومسرع الوصول إلى أدوات وعلاجات ولقاحات كورونا، منوها إلى أن عددا آخر من البلدان بطريقها للانضمام ما يعني رسالة تضامن عالمية مهمة للغاية، وشدد على أن توفير اللقاحات بأسعار معقولة ليست عملا خيريا ولكنه استراتيجية ذكية باتجاه تعاف اقتصادي عالمي للجميع.

يذكر أنه بعد إعلان إصابة الرئيس الأمريكي بالفيروس المستجد، بعث تيدروس أدهانوم جيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة بأمنياته بالشفاء لترامب وزوجته ميلانيا اللذين ثبتت إصابتهما بمرض كوفيد-19.

ومنذ وصول فيروس كورونا إلى الأراضي الأمريكية وهناك حرب بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنظمة الصحة العالمية حيث شكك ترامب في قدرات المنظمة الأممية على مواجهة الجائحة واتهمها بمحاباة الصين وقرر قطع التمويل عنها، وكان ترامب وجه انتقادات شديدة لمنظمة الصحة بسبب أسلوب إدارتها لجائحة كورونا.

وكتب تيدروس على تويتر "خالص أمنياتي للرئيس ترامب وزوجته بالشفاء العاجل والتام"، بحسب شبكة "العربية".

وكانت الولايات المتحدة أكبر متبرع للمنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا، لكنها أعلنت عزمها الانسحاب منها ووقف تمويلها قائلة إن المنظمة الدولية على صلة وثيقة بالصين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا