حوادث واصابات / الوطن المصرية

أسواق المال العالمية تمتص صدمة إصابة ترامب بفيروس كورونا

نجحت أسواق المال العالمية في امتصاص صدمة إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفيروس كورونا (كوفيد 19)، لتشهد أسواق المال الأمريكية والأوروبية تماسكا ملحوظا خلال تعاملات، اليوم الجمعة؛ فيما سجلت أسواق النفط والذهب تراجعات متباينة.

ففي أوروبا، أغلقت غالبية مؤشرات البورصات الأوروبية تعاملات اليوم على ارتفاع، بعدما كانت قد سجلت موجة هبوط في وقت سابق من اليوم في أعقاب الإعلان عن إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته "ميلانيا" بفيروس "كورونا" المستجد.

ونجح مؤشر (فوتسي- 100)، الذي يقيس أداء أكبر 100 شركة مدرجة ببورصة لندن - في إنهاء التعاملات على ارتفاع نسبته 4ر0 % مسجلا 5902.12 نقطة، كما زاد مؤشر (كاك- 40) الفرنسي بشكل هامشي بلغت نسبته 02ر0 % مسجلا 4824.88 نقطة، وارتفع مؤشر ايبيكس 35 بنسبة 0.3 % ومؤشر يورو ستوكس 600 بنسبة 0.25 %، وكان التراجع الوحيد من نصيب مؤشر داكس الالماني بنسبة بلغت 0.33 %.

وفي وول ستريت، واصل مؤشر "داو جونز" الأمريكي تذبذبه بين الارتفاع والانخفاض منذ بدء جلسة التداول، ليسجل مع حلول منتصف التعاملات ارتفاعا هامشيا بلغت نسبته 0.08 %، فيما سجل مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" خسائر طفيفة بلغت 0.4 %، فيما كانت حدة الخسائر أكبر على صعيد مؤشر أسهم التكنولوجيا "ناسداك" الذي فقد نحو 1.6 % من قيمته بحلول منتصف التعاملات.وعلى صعيد أسواق السلع، تراجعت العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر بنحو 0.52% أو ما يعادل 10 دولارات ليبيع عند 1906.30 دولار للأوقية، لكنها أنهت الاسبوع بمكاسب بنحو 2.4%، وهي أكبر مكاسب أسبوعية منذ أغسطس الماضي.

وهوت أسعار النفط العالمية بنحو 7% خلال الاسبوع حتى الآن، حيث هبطت العقود الآجلة لخام "نايمكس" 4.13% إلى 37.12 دولار للبرميل، وخسرت عقود خام "برنت" 3.91% إلى 39.33 دولار للبرميل.

وكان ترامب قد أعلن في وقت سابق عبر تغريدة على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر" إصابته وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا المستجد، ليدخل في عزل داخل مقر إقامته في البيت الأبيض.

البيت الأبيض: ترامب بخير وسيتحدث للأمريكيين قريبا

قالت متحدثة باسم البيت الأبيض، اليوم الجمعة، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يريد التحدث إلى الشعب الأمريكي، وسيستمعون إليه بشكل ما قريبا. مضيفة أن ترامب بخير ومعنوياته جيدة وسيشارك في انتخابات نوفمبر.

وأوضحت المتحدثة باسم البيت الأبيض أن نشاطات الرئيس سيتم إنجازها عن بعد أو تأجيلها. لافتة إلى أن نشاطات ترامب الانتخابية المجدولة سابقا سيتم إنجازها عن بعد، بحسب شبكة "العربية".

 فيما، أعلن مدير حملة ترامب الانتخابية أنّ نشاطاته ستنظم عبر الشبكات الافتراضية أو تؤجل، وذلك بعد إصابته بكوفيد-19.

وقال بيل ستيبيين في بيان "كل نشاطات الحملة التي أعلِن عنها سابقاً وكان من المتوقع أن يشارك فيها الرئيس، في سبيلها إلى أن تتم افتراضياً أو تأجيلها موقتاً". وكذلك الأمر بالنسبة إلى نشاطات تضم زوجته ميلانيا، وفق ستيبيين.

كان كبير موظفي البيت الأبيض طمأن العالم عن صحة ترامب قائلا: "الرئيس يعاني من أعراض خفيفة لكنه متفائل".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا