حوادث واصابات / الوطن المصرية

وسائل إعلام أمريكية تشكك في إصابة ترامب بكورونا: لماذا يجب أن نصدقه؟

تناولت بعض وسائل الإعلام والسوشيال الأمريكية، خبر إصابة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بفيروس كورونا، بشىء من عدم التصديق، حيث رصد تقرير منشور فى صحيفة النيويورك تايمز اليوم تقريرا يرصد التشكك في حالة ترامب، بعنوان "الليبراليون يسألون: لماذا نعتقد أن ترامب مصاب بالفيروس؟".

وجاء في تقرير "نيويورك تايمز"، "أثار إعلان الرئيس ترامب يوم الجمعة عن إصابته بفيروس كورونا موجة من التغريدات والمنشورات على فيسبوك مع لازمة مشتركة ، خاصة على اليسار: لماذا يجب أن نصدقه؟".

وتابع التقرير: "لم يكن هناك دليل على أن السيد ترامب كان يكذب. لكن بين عشية وضحاها، نُشرت مئات التغريدات التي ألقت بظلال من الشك على إصابة الرئيس بفيروس كورونا".

وأكمل: "أصدر البيت الأبيض عدة بيانات تؤكد حالة ترامب. أكد طبيبه نتيجة الاختبار الإيجابية، وقال مارك ميدوز، رئيس ديوان الرئيس، إن السيد ترامب يعاني من أعراض خفيفة لـ Covid-19".

وأردف: "بلغت التغريدات التي تشكك في إعلان السيد ترامب ذروتها عند خمس دقائق في الدقيقة صباح الجمعة، وفقًا لخدمة Dataminr ، وهي خدمة مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي".

ورصد التقرير أن من بين المشككين جيلاني كوب، كاتبة في صحيفة نيويوركر، وأناند جيريدهارداس، محرر متجول في التايم ومساهم عرضي في نيويورك تايمز.

ورأى البعض أن إعلان الرئيس قد يكون ذريعة لتأجيل الانتخابات، لأنه متأخر في الانتخابات، وإلغاء المناظرات الرئاسية المستقبلية.

قال بعض الأشخاص الذين شككوا في ترامب إنهم لا يستطيعون تصديقه بسبب مقدار المعلومات الخاطئة والمضللة التي نشرها، حول الفيروس في الماضي.

واختتم التقرير: "ونشر باحثون في جامعة كورنيل دراسة هذا الأسبوع، تظهر أن السيد ترامب كان الدافع الأكبر الوحيد للمعلومات الخاطئة والمضللة حول فيروس كورونا".

وقال الباحثون إن "الإشارات إلى السيد ترامب شكلت ما يقرب من 38 في المائة من مجمل محادثة المعلومات المضلل، صرح السيد ترامب أيضًا في 34 مناسبة منفصلة على الأقل منذ فبراير أن فيروس كورونا سيختفي".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن عن إصابته وزوجته ميلانيا ترامب، بفيروس كورونا.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الجمعة، على "تويتر"، إن التحاليل أثبتت إصابته هو والسيدة الأولى ميلانيا ترامب بفيروس كورونا المستجد، مضيفا: "سنبدأ عملية الحجر الصحي والتعافي على الفور".

وخضع ترامب مساء الخميس الماضي لحجر صحي قبل صدور نتائج اختبار "كوفيد-19"، والذي أجراه بعد أن جاءت نتيجة اختبار فحص كورونا لواحدة من مستشاريه المقربين إيجابية.

وأصيبت هوب هيكس المستشارة المقربة من الرئيس الأمريكي، بفيروس كورونا المستجد، وخالطها ترامب حيث كانت على متن طائرة الرئاسة "إير فورس" مع ترامب عندما سافر إلى كليفلاند في أوهايو الثلاثاء، للمشاركة في المناظرة مع المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، كما سافرت معه الأربعاء عندما زار مينيسوتا في تجمع انتخابي.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا