حوادث واصابات / الوطن المصرية

الصحة العالمية: 10% من سكان العالم ربما أصيبوا بكورونا

قال رئيس قسم الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، إن أفضل تقديراتها تشير إلى أن شخصًا واحدًا تقريبًا من كل 10 أشخاص في جميع أنحاء العالم ربما أصيب بفيروس كورونا المستجد.

وأكد الدكتور مايكل رايان، في حديثه، اليوم الاثنين، خلال اجتماع للمجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية المكون من 34 عضوًا، والذي يركز على جائحة كوفيد-19، إن الأرقام تختلف من المدينة إلى الريف، وبين المجموعات المختلفة، ولكن هذا يعني في النهاية "الغالبية العظمى من العالم لا يزال في خطر"، وفقًا لقناة "العربية".

ويفوق التقدير الذي سيصل إلى أكثر من 760 مليون شخص - بناءً على عدد سكان العالم الحالي البالغ حوالي 7.6 مليار - بكثير عدد الحالات المؤكدة، وفقًا لكل من منظمة الصحة العالمية وجامعة جونز هوبكنز، وهي الآن أكثر من 35 مليون في جميع أنحاء العالم.

وقال الخبراء منذ فترة طويلة إن عدد الحالات المؤكدة يقل بشكل كبير عن الرقم الحقيقي.

وقال رئيس قسم الطوارئ: "نحن الآن متجهون إلى فترة صعبة. المرض يواصل الانتشار".

وذكر أن منظمة الصحة قدمت إلى السلطات الصينية قائمة للنظر فيها، تضم خبراء للمشاركة في بعثة دولية إلى الصين للتحقيق بشأن منشأ فيروس كورونا.

وتسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة ما لا يقل عن 1,037,971 شخصًا في العالم منذ أن أبلغ عن ظهور المرض في الصين نهاية ديسمبر، بحسب تعداد أجرته وكالة "فرانس برس" استناداً إلى مصادر رسميّة الاثنين.

وأصيب أكثر من 35,243,990 شخصًا حول العالم بفيروس كورونا المستجد، تعافي 24,354,200 منهم حتى اليوم.

ولا تعكس هذه الأرقام إلا جزءً من العدد الفعلي للإصابات، إذ لا تجري دول عدة فحوصًا إلا للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبع مخالطي المصابين، تضاف إلى ذلك محدودية إمكانات الفحص لدى عدد من الدول الفقيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا