حوادث واصابات / الوطن المصرية

مصرع طالبة وإصابة 6 من أسرتها في حادث تصادم مروع بالفيوم

حلمت "روان شرابي"، صاحبة الـ 17 عامًا، كثيرًا بأن تلتحق بكلية الصيدلة، لذلك حرمت نفسها من وسائل الترفيه والمتعة وجلست تذاكر ليلًا نهارًا من أجل تحقيق حلمها وحلم أسرتها.

واستجاب الله لدعائها عندما ظهرت نتيجة الثانوية العامة، وظهرت نتيجة التنسيق التي أكدت دخولها كلية الصيدلة، فغمرتها السعادة وشرعت في شراء "البالطو الأبيض" الذي حلمت به كثيرًا، لكنها لم تكن تعلم ما يخبئه لها القدر، حيث توفيت قبل أن تبدأ الدراسة بأيام قليلة، وأصيب 6 من أسرتها في حادث تصادم مروع.

الصدمة وقعت على أسرتها كالصاعقة، فلم يأبهوا لجراحهم جراء الحادث، ولكنهم انهاروا عندما علموا بوفاة ابنتهم وبأنهم يجب أن يضعوا في الكفن الأبيض وتذهب إلى قبرها بدلًا من "بالطو الطبيبة" الذي كانت ستذهب به إلى جامعتها، قبل أن يُسر قلبها وأذنيها بسماع كلمة "الدكتورة روان".

لم تتمالك والدتها نفسها فسقطت مغشيًا عليها خصوصًا أنّ روان ابنتها الكبرى، فهي لديها 4 بنات هن نيرة وشهد وسما، وكانت "روان" أول فرحتها - على حد قولها -، ولكنها علقت قائلة إنّ "الله استرد أمانته".

تعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي اللواء رمزي البسيوني، مدير أمن الفيوم، إخطارًا من العميد خالد حسن مأمور مركز شرطة طامية، يفيد وقوع حادث تصادم بين سيارتين بطريق طامية، أسفر عن مصرع طالبة بكلية الطب، وإصابة 6 من أسرتها، وتم نقلهم إلى مستشفى طامية المركزي.

وتبينّ من التحريات الأولية التي قادها المقدم محمد هاشم مفتاح رئيس المباحث، أنّ السرعة الزائدة وضيق الطريق كانوا سببًا في وقوع التصادم بين سيارتين ملاكي، فأصيب قائد السيارة الأولى، وقائد السيارة الثانية وأسرته، وتوفيت ابنه سائق السيارة الثانية.

وتحرر بالواقعة المحضر رقم 20264 جنح مركز طامية، وأُحيلت الواقعة إلى النيابة العامة التي تولت التحقيق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا