حوادث واصابات / الوطن المصرية

500 مليون جنيه خسائر الشيشة بسبب كورونا.. وخبراء: صحة المصريين أهم

لم يألف الكثير من المصريين الامتناع عن تلك السلعة التي ارتضوا مرارًا قطع مسافات طويلة من أجل تناولها، فلم يكد مقهى في مصر يخل من تقديم "الشيشة" بأنواعها المختلفة، غير أن الحال انقلب رأسًا على عقب قبل شهور عدة، عقب إجراءات اتخذتها الدولة منذ 7 أشهر لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19، من بينها قرار منع الشيشة من المقاهي، بعد إعلان وزارة الصحة بأنها تسهل انتقال فيروس كورونا بنسبة مرتفعة.

نحو أكثر من 500 مليون جنيه خسائر العاملين بقطاعات ترتبط باستخدام الشيشة بعد قرار المنع، مثل المقاهي والمطاعم والكافيتريات ومصانع المعسل والفحم ومحال بيع مكونات الشيشة، حسبما ذكر، هشام وهبة، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية، مضيفًا أن عدد العاملين في وظائف ترتبط بالشيشة نحو 5 ملايين عامل، كما أنه لم يثبت حتى الآن وجود أي تأثير تسببه الشيشة في انتقال فيروس كورونا.

خبير سياحي: أرباح السياحة تغطي خسارة منع الشيشة

ومن جانبه، قال أشرف صحصاح، الخبير السياحي، وعضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن الخسائر المادية التي ترتبت على قرار منع الشيشة ممكن أن تتخطى 500 مليون جنيه، لكنها خسارة إيجابية وفي مصلحة المواطن بعيدًا عن مصلحة المنتفعين من العمل في قطاعات الشيشة، خاصة أنها سلعة استهلاكية ضررها أكثر من نفعها.

وأضاف صحصاح لـ"الوطن"، أن قرار منع الشيشة لن يكون سببًا في ضرب السياحة المصرية، لأنها ليست من الثوابت التي تُقدم للسائحين، مشيرًا إلى أنه في آخر قياس لحالة السياحة في العام 2018/2019 تخطت الأرباح 14 مليار دولار إجمالي السياحة الخارجية فقط، ما يجعل الخسارة الناتجة عن منع الشيشة بسيطة، كما أنه يمكن تعويضها من خلال المشتروات الداخيلة في الأماكن السياحية.

وأوضح الخبير السياحي، أن عدد العاملين في قطاعات السياحة بشكل مباشر حوالي 4 مليون شخص وبشكل غير مباشر حوالي 16 مليون شخص، لافتًا إلى أن تصريح إدارة غرفة المنشآت السياحية حول 5 مليون من العاملين في قطاعات مرتبطة بالشيشة رقم مبالغ فيه وليس له أساس من الصحة.

أستاذ أمراض معدية: لن يُسمح بعودة الشيشة.. هناك موجة ثانية لـ"كورونا"

ومن الناحية الطبية، أكد الدكتور حسني سلامة، أستاذ المناعة والكبد والأمراض المعدية بطب قصر العيني، خطورة عودة الشيشة خاصة في هذا التوقيت، مشيرًا إلى أن أعداد المصابين بفيروس كورونا في تزايد، كما متوقع حدوث موجة ثانية قد تحدث إغلاقًا تامًا في البلاد، كما حدث في لبنان واسرائيل وتونس والأردن التي تعلن حالة الغلق الخميس.

وأشار سلامة لـ"الوطن"، أن كل ما يعمل على هياج الجهاز التنفسي لا يُسمح به في هذا التوقيت، وأن هناك الكثير من الحالات تكون مصابة بالفيروس ولم يظهر عليها أعراض بعد، ويقمون بنقل العدوى لمن حولهم دون علم.

وأوضح أن الشيشة تسبب "الكحة" وهي عامل أساسي في نقل العدوى بين الناس، معلقًا على تصريح إدارة غرفة المنشآت السياحية "نخسر 500 مليون أحسن ما نخسر الشباب".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا