حوادث واصابات / الوطن المصرية

كبير خبراء الأمراض المعدية في أمريكا يكشف سبب تحسن حالة ترامب

فسر كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، الدكتور أنتوني فاوتشي، اليوم الخميس، السبب وراء تحسن حالة الرئيس دونالد ترامب سريعًا بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وقال "فاوتشي" في مقابلة مع تلفزيون "إم إس إن بي سي"، إن تحسن حالة الرئيس يرجع على الأرجح إلى العلاج التجريبي الذي أجرته شركة "ريغينيرون"، الذي تلقى فيه أجساما مضادة لمكافحة المرض، مضيفا: "هناك فرصة جيدة بشكل معقول لأن ذلك العلاج جعله في الواقع أفضل بكثير".

وأضاف أن جائحة "كوفيد -19"، التي أودت بحياة أكثر من 210 آلاف شخص في الولايات المتحدة ومليون شخص إجمالا على مستوى العالم، هي أخطر بكثير من الأنفلونزا الموسمية.

وجاء هذا التعليق الأخير ردا على سؤال حول تغريدة الرئيس ترامب التي قارن فيها المرض بالأنفلونزا الموسمية، والتي حذرت "تويتر" بشأنها وحذفها موقع "فيسبوك" بعد ذلك.

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الخميس، إنه توقف عن تناول معظم العلاجات الخاصة بفيروس كورونا المستجد، لكنه لا يزال يتناول منشطات "ستيرويد".

وأضاف ترامب في مقابلة: "لقد توقفت، لم أعد آخذها، أعتقد أنني لم أتناول أي شيء تقريبا، أعتقد أنني انتهيت من كل شيء تقريبا"، لكنه أكد أنه سيواصل تناول الستيرويد الموصوف لفترة أطول قليلا، وفقا لما نشرته وكالة "سبوتنيك".

وتابع: "لديهم الستيرويد وليس من نوع الستيرويد الثقيل، وسيكون ذلك لفترة أطول قليلا. لكنني تقريبا لا أتناول أي شيء"، مؤكدًا أنه يشعر بالارتياح بعد العلاج الذي تلقاه.

ويوم الخميس الماضي، أعلن دونالد ترامب أنه والسيدة الأولى، ميلانيا ترامب، تأكدت إصابتهما بفيروس كورونا، وجرى نقل ترامب إلى مركز والتر ريد الطبي للعلاج، في اليوم التالي، وخرج من المستشفى يوم الاثنين، عائدا إلى البيت الأبيض لاستكمال فترة العزل وتلقي العلاج. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا