حوادث واصابات / الوطن المصرية

مستشار الصحة الفرنسية: عودة المدارس والجامعات سبب موجة كورونا الثانية

قال الدكتور يحيي مكي، رئيس قسم الفيروسات التنفسية والسرطانية بالمعهد الطبي الفرنسي في ليون، ومستشار وزارة الصحة الفرنسية، إن الموجة الثانية من فيروس كورونا بدأت في ضرب بلدان أوروبا، وخاصة بريطانيا وفرنسا، وإسبانيا، بسبب عودة المدارس والجامعات، وعودة السياحة، في الصيف، وبالتالي شهدت اكتظاظ في الملاهي وأماكن تجمعات المواطنين.

وأضاف "مكي"، في مداخلة عبر "سكاي بي" ببرنامج "الحياة اليوم"، الذي تقدمه الإعلامية لبنى عسل، على قناة الحياة الفضائية، السبت، أن هذا موسم انتشار كل فيروسات عدوى الجهاز التنفسي، والفيروس أصبح موسمي رغم أنه انتشر في شهر ديسمبر الماضي، ومر بأكثر من فصل من الفصول، إلا أنه يعود بشراسة كبيرة وانتشار كبير، وهذا موسمه، وتبدأ الفيروسات في الانتشار.

وتابع مستشار وزارة الصحة الفرنسية، أن فرنسا وصلت إلى 26 ألف إصابة يومية بفيروس كورونا، والشيء الذي يقلل القلق أن معظم المصابين هم شبان أقل من 50 سنة، والشبان تكون لديهم الأعراض والإصابات مثل الإنفلونزا.

وكشف، أن الفرنسيين تهانوا في استعمال القناع "الماسكات" في فصل الصيف، موضحا أن رئيس أكاديمية الحجر الصحي، طلب عدم رفع الحجر بالكامل حتى يتم فرض القناع على المواطنين، ولكن الحكومة تركت الاختيار للمواطن، والشبان تهاونوا في ارتداء الأقنعة، رغم الاكتظاظ في الأماكن ما دفع الحكومة إلى اتخاذ إجراءات جديدة لفرض.

وناشد المصريين والعرب، باستعمال الأقنعة وتطهير الأيادي، لافتا إلى أن ذلك يحمي الإنسان من الإصابة بفيروسات الشتاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا