حوادث واصابات / الوطن المصرية

الغرف التجارية تكشف أسباب ارتفاع أسعار الطماطم وموعد تراجعها

شهدت أسعار الطماطم ارتفعا كبيرة خلال الأيام الماضية، ووصل سعر الكيلو إلى 10 جنيهات فى بعض المناطق، بينما سجلت أسعار بعض الخضروات الأخرى مثل البطاطس والبسلة استقرار ملحوظا.

وفسر حاتم نجيب رئيس شعبة الخضار والفاكهة بغرفة القاهرة التجارية، ارتفاع أسعار الطماطم حاليا بسبب انتهاء العروة الصيفية وانتظار العروة الشتوية والتى تستمر إلى نحو 25 يوما.

وقال نجيب لـ"الوطن"، إن أسعار الطماطم حاليا وصلت إلى 10 جنيهات للكيلو تباع جملة بحوالي 5 جنهيات تقريبا، وأن الارتفاع هذا العام إذا ما تم مقارنته بالأعوام السابق سنجده أقل بكثير خاصة وأن المعروض هذا العام أكبر من العام السابق فى نفس الفترة، حيث وصل سعر الطماطم العام السابق الى 19 جنيه.

وأضاف أن الأسعار ستنخفض بمجرد طرح محصول الطماطم القادمة من محافظات الصعيد، مشيرا إلى أن طرحها سيكون خلال 15 يوم بحد أقصى، يتبعها انخفاض تدريجى في أسعار الطماطم حتى تصل إلى معدلاتها الطبيعية.

وأشار نجيب إلى أنه بالرغم من الارتفاع الملحوظ في أسعار الطماطم خلال هذه الأيام وهذا أمر طبيعى، سنجد أن أسعار الخضروات الأخرى مثل البطاطس والبسلة مستقرة ولم تشهد أي زيادة، مما يؤكد على أن هناك استقرار في سوق الخضروات في مصر، ومخزون يكفي الجميع.

ودعا المواطنين باللجوء إلى السلع البديلة وترشيد الاستهلاك وخاصة من الطماطم، لعدم استغلال زيادة الطلب في مزيد من ارتفاعات الأسعار ومنها الصلصة.

كما دعا الفلاحين إلى سرعة الاستجابة لتعليمات وزارة الزراعة والإرشاد الزراعي، تجنبًا للخسائر ومواجهة هذه التغيرات من أجل تحسين الأصناف لتصبح مقاومة للتغيرات المناخية من برد وحر وصقيع.

وأشار إلى أنَّ ترك المزارع المصري يزرع دون أي إرشاد زراعي أو مساعدته في زيادة إنتاجه وتقديم بذور تقاوم التغيرات المناخية وتوعيته، يؤثر بالسلب بل وسيزيد التأثير خلال السنوات المقبلة لو لم تتدخل الحكومة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا