الارشيف / حوادث واصابات / الوطن المصرية

وزيرة الصحة: لا أفضلية بين الأدوية في علاج إصابات كورونا الحرجة

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن مصر شاركت في بحث تضامني بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، على نحو 400 مستشفى بـ100 دولة في العالم، وشاركت مصر فيها بـ212 حالة من إجمالي 12 ألف، لاكتشاف أفضل بروتوكول علاج للحالات الشديدة والحرجة.

وأضافت زايد، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب مقدم برنامج "الحكاية"، عبر شاشة "MBC مصر": "اشتغلنا على 4 أنواع من العقارات، ولقينا إن النتائج لا تفضل عقار عن الآخر، بشكل زي ما الناس كانت متخيلة، يعني لما تكون في حالة حرجة مش ده اللي هيعالجها بالمطلق".

وتابعت: "الحالات الحرجة اللي كلنا اشتغلنا عليها، تعتبر إلى حد ما متشابهة، ولو في أفضلية تبقى النسبة لا تكاد تذكر، وبالتالي جددنا بروتكول العلاج ودخلنا بعض الأدوية وبشنتغل بشكل علمي جدًا من خلال لجنة علمية قوية ومشاركة كل الجهات".

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس السبت، عن خروج 99 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 99452 حالات حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 170 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 8 حالات جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا