حوادث واصابات / الوطن المصرية

أديب يستنكر حادث النمسا الإرهابي: ممكن نشوفه كتير.. لازم نحذر

قال الإعلامي عمرو أديب، إن هناك عملية أمنية كبيرة في العاصمة النمساوية فيينا، حيث حدث هجوم على معبد يهودي قام به شخصان، أحدهما تم قتله والآخر لاذ بالفرار، وهناك سماع لتبادل إطلاق النار في فينا، موضحًا أن الجماعات الإرهابية تعمل على استهداف أماكن بعينها مثل فرنسا وعندما يضيق عليهم الخناق تذهب الذئاب المنفردة إلى مدن أخرى في أوروبا ويلجأون للحلقة الأضعف.

وأضاف "أديب"، خلال تقديمه برنامج "الحكاية"، على شاشة "MBC  مصر"، أنه بعد ذلك تذهب هذه العمليات الإرهابية للدول العربية رغبة من تلك الجماعات في عدم توقف تلك العمليات، "فيه دم على الأرض قريب من المعبد اليهودي تم تصويرها من ناس ساكنة هناك، المدنيين يلجأون في مثل هذه الأوقات للمطاعم والكافيهات وأحيانًا يلفظون أنفاسهم الأخيرة في هذه الأماكن".

وأشار إلى أن السلطات النمساوية حذرت المواطنين من الذهاب لوسط البلد، "أحد الضباط تم إصابته إصابة عميقة فينا واحدة من أكثر مدن أوروبا ازدحاما وتأمينا، إزاي يحدث فيها تبادل لإطلاق النار؟، قوات الأمن بالعشرات نزلت للشارع ومش مفهوم بالضبط مين بيضرب مين، ما زالت التفاصيل الأولى".

وتابع: "وضع صادم للشعوب الموجودة في هذه البلاد، صادم للمسلمين والعرب والذين يعملون ويتكسبون أكل عيشهم ويعيشون بمعتقداتهم بكل حرية، كل هذه الأمور مرشحة للتغيير ولتنامي اليمين المتطرف، لتنامي المشاعر العدائية ضد الآخر والمهاجرين والمسلمين والعرب هنشوفه الأيام القادمة أشياء لا يمكن تصديقها، هنشوفه كتير سيستمر وهتشوفوه في حلقات أضعف".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا