حوادث واصابات / الوطن المصرية

البرلمان العربي يدين الحادث الإرهابي في فيينا ويدعو إلى مكافحة الإرهاب 

أدان عادل بن عبدالرحمن العسومي، رئيس البرلمان العربي، الحادث الإرهابي الذي وقع في العاصمة النمساوية فيينا، وأسفر عن وفاة وإصابة عدد من المواطنين النمساويين، مؤكدا رفض البرلمان العربي القاطع لهذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي ترفضها كل الأديان السماوية وتتنافي مع القيم الإنسانية والأخلاقية والأعراف والقوانين الدولية.

وشدد رئيس البرلمان العربي على أن هذه الأعمال المدانة ما هي إلا جرائم إرهابية لا دين لها ولن تُثني المجتمع الدولي عن مواصلة حربه ضد الإرهاب، بل يجب أن تمثل دافعا قويا لحشد وتكثيف الجهود الدولية لمحاربة الإرهاب والعنف والتطرف حتى يُمكن القضاء على التنظيمات الإرهابية ومنعها من تحقيق أهدافها الخبيثة في تأجيج مشاعر الكراهية وخلق حالة من الاحتقان بين أتباع الأديان والحضارات المختلفة، وهو ما يقتضي التصدي بكل حزم لمحاولات التحريض على خطابات العنف والكراهية أيا كانت أسبابها أو دوافعها.

ويعرب رئيس البرلمان العربي عن خالص تعازيه ومواساته لذوي ضحايا هذه العملية الإرهابية، متمنيا الشفاء العاجل لكافة المصابين، ويؤكد تضامنه التام مع جمهورية النمسا في حربها ضد قوى الإرهاب والتطرف، ودعمه لكل الجهود الرامية إلى القضاء على هذه الظاهرة البغيضة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا