حوادث واصابات / الوطن المصرية

الإبراشي عن حادث فيينا: الحنية والإنسانية لا تجدي نفعا مع الإرهابيين

قال الإعلامي وائل الإبراشي، إن منفذ هجوم فيينا الإرهابي، الذي راح ضحيته 4 أشخاص، وأصيب 16 آخرون، "كارتين إس"، ولد في النمسا، وتمتع بكل الحقوق والحريات فيها، ورغم ذلك فعل فعلته البشعة، متابعًا:"باسم الحرية والحنية أفرجوا عنه، بعدما كان ينوى الذهاب إلى سوريا لتنفيذ عمليات، بعد الحكم عليه بالحبس لمدة 22 شهرا، رغم أنه لم ينهى عقوبته".

وأضاف "الإبراشي"، خلال تقديمه برنامج "التاسعة"، المذاع عبر القناة الأولى بالتليفزيون المصري، أن الإجراءات التقليدية والعادية، لا تجدى نفعا مع الإرهابيين، والدليل على ذلك هو الإرهابي الذى نفذ عملية فيينا، ورغم الامتيازات التي حصل عليها، مارس القتل بشكل بشع في المجتمع الذى تبناه. 

وتابع: "أوعى تستخدم الحنية والإنسانية مع الإرهابى لأنه لا يفهم في الإنسانية.. كارتين إس كان يمارس رياضة القتل.. يستمتع بالقتل".

شيخ الأزهر يدين حادث فيينا الإرهابي ويدعو لمجابهة التطرف

أدان فضيلة الأمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الحادث الإرهابي الذي وقع في وسط العاصمة النمساوية فيينا، فجر اليوم.

وقال "الطيب"، خلال بيان له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "تألمت كثيرًا جراء الحادث الإرهابي الذي وقع وسط العاصمة فيينا، فاجعة حوَّلت هذا المكان الهادئ الآمن إلى ساحةٍ لإراقة الدماء وبث الذعر والخوف، أتعاطف مع الضحايا وأسرهم، وجميع ضحايا الإرهاب في العالم، وأدعو لتوحيد الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب والتطرف وخطاب الكراهية".

وكانت أفادت قناة "سكاي نيوز"، في نبأ عاجل، أن تنظيم داعش الإرهابي تبنى هجوم فيينا الإرهابي في بيان على موقعه الإلكتروني.

ارتفع عدد قتلى الهجوم الذي شهدته مدينة فيينا، مساء الاثنين، إلى 4 مدنيين، بالإضافة إلى المنفذ الذي أعلن وزير الداخلية أنه "واحد من أنصار تنظيم داعش الإرهابي".

وقال قائد شرطة فيينا، في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، إن رجلين وامرأة، ورابعا لم يحدد جنسه، قتلوا في الهجوم الذي وقع في وسط مدينة فيينا، مساء الاثنين، وألقى وزير الداخلية بالمسؤولية فيه على متعاطف مع تنظيم داعش.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا