حوادث واصابات / الوطن المصرية

إيداع متهم بقتل والديه في القناطر مؤسسة الصحة النفسية

أمر المستشار محمد فايد رئيس نيابة مركز القناطر، بإيداع "مريض نفسي"، والمتهم بقتل والده ووالدته بمنطقة باسوس بمركز القناطر، إحدى مؤسسات الصحة النفسية، بعد ورود تقرير الطب النفسي الذي تم إجراءه على المتهم، وتبين عدم سلامة قواه العقلية، كما أنه لم يكن بوعيه خلال الواقعة التي راح ضحيتها والديه.

وأوضح تقرير الطب النفسي، أن المتهم ارتكب الجريمة وهو يعاني من مرض عقلي، كما أن الجريمة تمت قبل يومين من اكتشافها، حيث ذهب أحد أقارب الأسرة للاطمئنان عليهم فشم رائحة كريهة وبإبلاغ الشرطة جرى اكتشاف الجريمة.

وكانت شهدت القناطر الخيرية بالقليوبية، جريمة قتل بشعة، حيث أقدم مريض نفسي على طعن والده ووالدته بسكين حتى الموت، وأصيب بعدها بحالة هياج شديد وجلس يهزي بألفاظ وكلمات غير مفهومة، وتم السيطرة عليه بواسطة أجهزة الأمن والتحفظ عليه لحين التحقيق معه، تحت تصرف النيابة العامة، وتم نقل الجثتين إلى مستشفى القناطر الخيرية، وقررت النيابة انتداب أحد الأطباء الشرعيين لفحص الجثتين والتحفظ على الأداة المستخدمة في الحادث.

تلقى العميد محمد غيث مأمور مركز القناطر الخيرية، بلاغًا من الأهالى بقيام شخص مريض نفسي بطعن والديه "أبوه وأمه" بسكين وأنه في حالة هياج ولا يمكن السيطرة عليه، فتم إخطار اللواء فخر العربي مدير الأمن، فانتقلت قوة أمنية بقيادة الرائد عبد الرحمن الفحل نائب مأمور القناطر.

وتم السيطرة على المتهم، وتبين أنه يدعى " م م " 30 سنة عاطل، مريض نفسى، وأنه دخل للعلاج في أحد المراكز النفسية أكثر من مرة، ويوم الحادث نشبت بينه وبين والده ووالدته مشادة، ثم أمسك بسكين وطعن والده "م س  ا" 72 سنة بالمعاش، حتى الموت، ثم طعن والدته "ع" 61 سنة ربة منزل، ولفظت أنفاسها هي الأخرى، وأمسك السكين وظل يجري فب الشقة وهو يهزي بكلام غير مفهوم.

وتمكن المقدم أسامة مشهور رئيس مباحث مركز القناطر، والقوة المرافقة له من السيطرة على المتهم، وأخذ السكين المستخدم في الجريمة والتحفظ عليه، وتم اصطحاب المتهم إلى ديوان عام المركز وتهدئته لحين العرض على النيابة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا