الارشيف / حوادث واصابات / الوطن المصرية

أصيب بالشلل في حادث.. معلومات عن كاوثورن أصغر عضو بالكونجرس منذ 1965

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

بالتزامن مع الاتنخابات الرئاسية المشتعلة في أمريكا، بين الرئيس الأمريكي الجمهوري دونالد ترامب والسيناتور الديمقراطي جو بايدن، نائب الرئيس الأسبق، لاختيار الرئيس الأمريكي رقم 46، جرت أيضا انتخابات الكونجرس لتسجل تغييرا مختلفا هذه المرة.

بعد أن فازت الديمقراطية سارة ماكبرايد التاريخ كأول أميركية متحولة جنسيا بالكونجرس، تمكن الجمهوري ماديسون كاوثورن، من الانضمام للمجلس أيضا، كأصغر عضو في الكونجرس الأمريكي منذ عام 1965، والذي أثار جدل ضخم بالبلاد بعد إعلان فوزه لقيادته حملة انتخابية مثيرة للجدل، وتستعرض "الوطن" أبرز المعلومات عنه:

 ab4ae2c58f.jpg

-         استطاع هزيمة منافسه الديمقراطي باكتساح في المنطقة 11 بولاية نورث كارولينا، بحصوله على نحو 54% من الأصوات.

-         هو محاضر في تحفيز الجماهير ومستثمر عقاري.

-         يعتبر مستجد في عالم السياسة، لذلك ينظر له على أنه نجم صاعد في الحزب الجمهوري.

-         بلغ سن 25 عاما فقط، الحد الأدنى لعضوية الكونجرس، في أغسطس الماضي.

-         يعتبر هو ثالث أصغر شخص بتاريخ عضوية الكونجرس.  

-         يعاني من شلل لذلك يعتمد على كرسي متحرك، وهو ما يثير الجدل بشأنه في البلاد.

8b368cf1e2.jpg

-         أصيب بالشلل النصفي بعد تعرضه لحادث سيارة عام 2014، خلال حملته التمهيدية وقتها.

-         يصف نفسه بـ"مناضل مجرب، تغلب على أصعب تحديات الحياة" وأنه "محافظ دستوري".

-         معروف بدعمه للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

-         عمل مساعدا ضمن فريق عمل عضو الكونجرس الجمهوري مارك ميدوز، رئيس موظفي الرئيس دونالد ترامب.

-         في تصريحات سابقة له، قال كاوثورن إنه قرر دخول المشهد السياسي لمواجهة نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الديمقراطية، وألكساندريا أوكاسيو-كورتيز، التي كانت تعد حتى الآن أصغر عضو في الكونغرس، التي انتُخبت عام 2018 وهي تبلغ من العمر 29 عاما.

-         درس كاوثورن العلوم السياسية في كلية باتريك هنري، لكنه ترك الدراسة بعد فصل دراسي واحد، بسبب إصاباته.

-         هو المالك والموظف الوحيد في شركة استثمارية تعرف باسم "إس بي كيو آر".

e7ff6370b4.jpg

-         في 2017، تعرض لانتقادات حادة بسبب تعليقات أدلى بها بعد زيارة لمنزل الزعيم النازي الألماني أودولف هتلر في نفق "عش النسر" بألمانيا، حيث اتهمه البعض بأنه كان متعصبا لتفوق ذوي البشرة البيضاء.

 -       وعلق كوثورن على الصورة بقوله: "المنزل المخصص للفوهرر لقضاء عطلاته. زيارة عش النسور كان على قائمة أمنياتي منذ فترة، ولم تكن مخيبة للآمال"، ووصف هتلر في التعليق بـ"الشر الأكبر"، ثم دافع عن نفسه بالقول إنه كان يفكر عندما قام بالزيارة بفرحة الجنود الذين هزموا هتلر.

جدير بالذكر، أنه ما زال مستمرا حتى الآن فرز الأصوات بانتخابات الرئاسة الأمريكية، التي شهدت تقلبات عديدة بين طرفي المنافسة فيها، لتكون آخر نتيجة، هي 264 صوتا لبايدن مقابل 214 لترامب في المجمع الانتخابي، بينما ينتظر النتيجة النهائية لحسم الرئيسا لجديد الـ46 للولايات المتحدة الأمريكية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا