الارشيف / حوادث واصابات / الوطن المصرية

الإغلاق يفشل في خفض إصابات كورونا بأوروبا.. وتسجيل 50 مليون مصاب عالميا

ارتفع معدل الإصابات بفيروس كورونا المستجد بصورة قياسية في العالم، حيث يقارب إجمالي الإصابات حاجز الـ50 مليون مصاب تزامنًا مع الموجة الثانية التي هاجمت العالم بضراوة، فتجاوزت الإصابات اليومية في آخر 24 ساعة 623 ألف حالة، وتواجه الولايات المتحدة الأمريكية ارتفاعًا غير مسبوق في الإصابات اليومية على مدار الأيام الماضية، ولكن المعدل وصل إلى أعلى مؤشراته أمس منذ بداية الجائحة مسجلًا 132 ألف إصابة، وفقًا لما أظهره إحصاء موقع "ورلد ميتر".

لم تستطع الإجراءات الاحترازية وقيود الإغلاق التي فرضتها الحكومات الأوروبية تخفيف حدة تفشي الفيروس في القارة، حيث سجلت أوروبا 317 ألف حالة من إجمالي 623 ألف حالة على مستوى العالم، وبالرغم من التجوال والإجراءات المشددة التي تفرضها فرنسا إلا أنها كسرت رقمًا قياسيًا في عدد الإصابات اليومية، فسجلت السلطات الصحية، في آخر 24 ساعة، ما يجاوز الـ60 ألف إصابة، أما إيطاليا فسجلت 37 ألف حالة إصابة جديدة، وهو الرقم الأعلى الذي تسجله البلاد حتى في ذروة الموجة الأولى.

وأعلنت السلطات الصحية الروسية تسجيل أعلى معدل إصابات على الإطلاق، حيث تجاوزت الإصابات أمس حاجز الـ20 ألف إصابة.

وانضمت البرتغال أمس إلى قائمة الدول الأوروبية التي تفرض إجراءات مشددة، حيث فرضت حالة الطوارئ الصحية، اعتبارًا من الأسبوع المقبل حتى يتسنى للحكومة اتخاذ قيود أكثر صرامة لمواجهة تفشي الفيروس.

وقال الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا إنه وقّع مرسومًا يتعلق بـ"حالة طوارئ صحية ثانية" تمتد أسبوعين على الأقل، بعد عودة الإصابات بالفيروس إلى الارتفاع، موضحاً أن حالة الطوارئ ستكون "محدودة جدًا ووقائية لكنها تمهد الطريق لتدابير جديدة على غرار تقييد التجول في أوقات وأيام محددة في البلديات التي تشهد مخاطر عالية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا