حوادث واصابات / الوطن المصرية

تمديد حالة الطوارئ الصحية في فرنسا حتى 16 فبراير 2021

صدّق البرلمان الفرنسي على تمديد حالة الطوارئ الصحية بعد التصويت الأغلبية بـ154 صوتا، مقابل 38 معارضا، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في فرنسا.

وذكرت قناة "فرانس تي.في.إنفو" الإخبارية، اليوم، أنّه من المقرر أن تظل إجراءات الطوارئ سارية في البلاد حتى 16 فبراير من العام المقبل، حيث تسمح حالة الطوارئ الصحية للحكومة بفرض القيود بموجب مرسوم.

وكانت السلطات الفرنسية أعلنت حالة الطوارئ الصحية في البلاد بأكملها في نهاية مارس الماضي، وجرى تمديدها مطلع شهر مايو الماضي حتى 10 يوليو الماضي ثم انتهت صلاحيتها.

وفرضت الحكومة الفرنسي حالة الطوارئ الصحية في البلاد، مرة أخرى - بموجب مرسوم في منتصف شهر أكتوبر الماضي بسبب تزايد عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا - لكن التمديد تطلب موافقة البرلمان.

وتسمح حالة الطوارئ بفرض حظر تجوال ليلي صارم بين الساعة 9 مساء و6 صباحا في العاصمة الفرنسية و8 مدن أخرى، وخلال هذه الفترة، لا ُسمح للمقيمين بمغادرة منازلهم إلا إذا كان لديهم سبب وجيه.

يذكر أنّ فرنسا سجلت أكثر من 40 ألف حالة وفاة بكوفيد -19 منذ بداية تفشي الجائحة وأكثر من 300 منهم خلال الـ24 ساعة الماضية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا