الارشيف / حوادث واصابات / الوطن المصرية

عاجل.. وزيرة الصحة: لا نية لغلق المدارس ولا داعي للخوف من كورونا

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن الأطفال أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا، لافتة إلى أنه لا توجد نية لغلق المدارس، ليس فقط في مصر، ولكن في كل دول العالم.

وتابعت: "لا داعي لحالة الخوف لدى المواطنين، لكن يجب اتباع كافة الإجراءات الاحترازية".

ووجهت الوزيرة، مجموعة نصائح للفئات التي يتطلب عملهم التواجد في الأماكن المغلقة، ورسالة لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، بضرورة ارتداء الكمامات، وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة.

وأكدت الدكتورة هالة زايد، أن الفئات الأكثر إصابة بفيروس كورونا هم غير العاملين وربات المنازل والمتقاعدين، والذين شكلوا نسبة 65% من إصابات مصر، وهناك خطورة أعلى عند إصابتهم بأمراض مزمنة.

وأضافت أن ربات المنتزل الأعلى إصابة، في حين أن السائق والفلاح والعاملين في الأماكن المفتوحة الأقل إصابة بفيروس كورونا.

وقالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن الحضر أعلى إصابة بفيروس كورونا من الريف، لافتة إلى أن وزارة الصحة سجلت 108 آلاف إصابة بفيروس كورونا حتى الآن، وأن أكثر المحافظات إصابة بالفيروس هي القاهرة والجيزة والإسكندرية.

وطالبت الدكتورة هالة زايد،وزيرة الصحة والسكان بالتقليل من الزيارات المنزلية للحفاظ على كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، من الإصابة بفيروس كورونا.

وحذرت الوزيرة، في كلمتها خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اليوم، للكشف عن مستجدات جائحة كورونا في مصر، من التواجد في الأماكن المغلقة والتجمعات والكافيهات، لتجنب الإصابة بفيروس كورونا.

وتابعت بأن جميع المبادرات الصحية تعمل حاليا بانتظام، موضحة أن مشكلة موسم الشتاء ليست انخفاض درجة الحرارة، بل تواجد الناس في أماكن مغلقة لفترات طويلة، مشددة على ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية وارتداء الكمامات وتقليل التواجد في أماكن مغلقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا