حوادث واصابات / العربية نت

الصحة العالمية تهنئ بايدن.. والعين على محو تجربة ترمب

  • 1/2
  • 2/2

بعد القطيعة بين منظمة الصحة العالمية وإدارة الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترمب، يبدو أن الأمور ستتغير في ظل الإدارة الجديدة، كما تعهد الرئيس المنتخب، جو بايدن، أثناء حملته الانتخابية.

ولعل هذا الأمل هو ما دفع مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إلى تهمئة جو بايدن، ونائبته كامالا هاريس على فوزهما في السباق الرئاسي الأميركي، معرباً عن تطلعه للتعاون مع الولايات المتحدة في مجال مكافحة وباء "كوفيد-19".

وقال غيبريسوس، في تغريدة على تويتر، اليوم الأحد، "تهانينا للرئيس المنتخب جو بايدن، ونائب الرئيس المنتخب كامالا هاريس، ونتطلع أنا وزملائي في منظمة الصحة العالمية، إلى العمل معك ومع إدارتك".

​كما أضاف "أزمات مثل جائحة كوفيد-19 تظهر أهمية التضامن العالمي في حماية الأرواح وسبل العيش معاً".

تعهد بإلغاء قرار الانسحاب

وكان بايدن تعهد أثناء حملته الانتخابية، بإعادة الولايات المتحدة إلى منظمة الصحة العالمية، ليلغي قرار ترمب، بالانسحاب.

مدير منظمة الصحة العالمية

واعتبر حينها أن "الأميركيين يكونون أكثر أماناً، عندما تلتزم أميركا بتعزيز الصحة العالمية".

كما قال على تويتر: "في اليوم الأول من رئاستي، سألتحق مجددا بمنظمة الصحة العالمية، وأعيد تأكيد ريادتنا العالمية".

يذكر أن مسؤولين صحيين ومعارضين لترمب كانوا انتقدوا سابقا قراره بالانسحاب من المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا لها، والمسؤولة عن مكافحة الأمراض التي تواصل الانتشار في العالم، من بينها وباء كوفيد-19.

وتعتبر الولايات المتحدة من أكبر المساهمين الماليين في المنظمة العالمية، لكن ترمب علق في أبريل الماضي التمويل، بعدما اتهمها بعدم اتخاذ إجراءات كافية لمنع انتشار فيروس كورونا في بادئ الأمر، وبـ"التهاون جدا" مع الصين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا