حوادث واصابات / الوطن المصرية

الانتهاء من الحل العاجل للحد من غرق طريق الأوتوستراد بسبب الأمطار

كشف المهندس عادل حسن، رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحي في القاهرة الكبرى، أنه تم الانتهاء من تنفيذ الخطة العاجلة لمواجهة مياه الأمطار والسيول في منطقة الأوتوستراد عند المنصة، في محاولة لتفادي ما حدث في الأعوام السابقة من غرق منطقة الأوتوستراد، لحين تنفيذ الحل الدائم الذى يستغرق أكثر من عام.

وأضاف حسن لـ"الوطن"، أن الحل العاجل تضمن تنفيذ محطة رفع داخل المنصة، وربطها بخط طرد لمساعدة الخط القديم فى التعامل مع المياه، مشيرا إلى إنه تم تجربة الحل العاجل أثناء سقوط الأمطار خلال اليومين الماضيين، وتم سحب المياه في غضون نصف ساعة، مؤكدا أن هذا الحل يفيد نسبيا، لحين تشغيل تنفيذ الحل الدائم.

وأوضح أنه يتم حصر أماكن تجمع مياه الأمطار بالقاهرة، حيث بها نحو 80 نقطة تجمع مياه أمطار، ويتم التعامل معها، لافتا إلى أنه تم إنشاء بالوعات تصريف مياه أمطار بطريق الاوتوستراد عند النادي الأهلي، وأيضا مكان نفق العروبة الذي تم ردمه، وفي شارع جوزيف تيتو، علاوة على التعامل مع أكبر تجمع للمياه، وهو تقاطع عباس العقاد مع الأوتوستراد، نظرا لكون المنطقة منخفضة.

ولفت إلى أن شركة الصرف الصحي رفعت درجة الاستعداد لاستقبال موسم الأمطار والسيول منذ شهر سبتمبر الماضي، من خلال 8 آلاف عامل وإداري بالشركة، لرفع كفاءة محطات الصرف، وعددها 13 محطة بالقاهرة، بالإضافة إلى استمرار أعمال تطهير 18 ألف بالوعة تصريف مياه أمطار بالقاهرة، فضلا عن توزيع المعدات وسيارات الشفط والنافوري بالمحاور الرئيسية والشوارع ومطالع الكباري والانفاق.

وأشار إلى أن شبكات الصرف بالقاهرة، تستوعب يوميا 4.5 مليون متر مكعب يوميا وفى النوة الشديدة التى ضربت شرق القاهرة العام الماضى سقطت كمية أمطار إضافية تعادل 5 ملايين متر مكعب فى 12 ساعة، ما أدى إلى تفاقم الأزمة وقتها بينما شبكات الصرف تتحمل نحو 600 ألف متر مكعب أمطار على فترات فقط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا