حوادث واصابات / الوطن المصرية

مساعد وزير الداخلية: رجال الحماية المدنية أصحاب رسالة سامية

قال اللواء محمد جبر مساعد وزير الداخلية للحماية المدنية، إن عطاء رجال الشرطة مستمر في أداء رسالتهم النبيلة، خاصة رجال الحماية المدنية، يعملون في صمت، ويواجهون النيران والبرد القاسي والمتفجرات.

وأضاف مساعد وزير الداخلية في كلمة له بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للحماية المدنية، أن أبطال الحماية المدنية الآمنون من النار، أصحاب الرسالة السامية، مشيرا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسى، أنقذ البلاد من جماعات إرهابية، مؤكدا على تعامل رجال الحماية المدنية المتفجرات، لافتا إلى أنه جرى التعامل مع نحو 6 آلاف بلاغ متنوع خلال 2019، لتبدأ مرحلة التنمية بالبلاد.

وتابع: أن اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، يوجه دوما بمد يد العون للجميع، وتخفيف الأعباء عن المواطنين، حيث يسطر رجال الحماية المدنية، فصولا بطولية في التعامل مع الحرائق والمتفجرات وانقاذ الأرواح، وتوفير المناخ المناسب للاستثمار بالبلاد.

وأقامت وزارة الداخلية، اليوم، احتفالاً بمناسبة اليوم العالمي للحماية المدنية، بمقر الإدارة بطريق "مصرـ السويس" الصحراوي، بحضور عددا من القيادات الأمنية.

وقدم رجال الحماية المدنية خلال الحفل، عددا من الحضور التي نالت إعجاب الحضور، لما اكتسبه ضباط الحماية المدنية من قدرة فائقة في التعامل مع كل الأمور والمتغيرات، وسرعة رد فعلهم.

ورجال الحماية المدنية بوزارة الداخلية، الأكثر تعاملاً مع الموت، خاصة ضباط المفرقعات، الذين يتعاملون مع العبوات الناسفة والقنابل، فالخطأ الأول لديهم هو الأخير، قد يكلفهم حياتهم، ومع ذلك يتسابقون فى أداء واجبهم المقدس برجولة وشجاعة، لإنقاذ أنفس بشرية من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا.

وتعيد الاحتفالية، ذكرى البطل الشهيد "الرائد مصطفى عبيد" بقسم المفرقعات بالحماية المدنية، الذى استشهد أثناء تفكيكه عبوة ناسفة فى عزبة الهجانة، حيث احتفل البطل بالعام الجديد وسط أسرته، لكنه لم يكن يعلم أنه سيكون عامه الأخير معهم وفى الحياة، لأن يدا سوداء قررت زرع الموت فى منطقة مكتظة بالسكان، وكان عليه أن يلبى نداء الواجب ويُنقذها، حتى لو كان المقابل روحه.

والشهيد البطل ضياء فتوح، الذى جاد بروحه لينقذ مئات الأرواح من موت محقق، لهذا لا ينسى أهالى منطقة الطالبية في محافظة الجيزة الشهيد النقيب ضياء فتوح، ضابط المفرقعات، الذى حال بينهم وبين الموت، وقدم نفسه فداء لهم وللوطن، في مواجهة قنبلة غادرة وذئاب إرهابية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا