حوادث واصابات / الوطن المصرية

الصحة العراقية تدعو للتوقف عن المشاركة في أي تجمعات بما فيها المظاهرات

دعت وزارة الصحة العراقية، الشعب العراقي لتطبيق إجراءات الوقاية، والتوقف عن المشاركة في أي تجمعات، بما فيها المظاهرات، لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وتوجهت الوزارة بنداء للشعب العراقي، "بضرورة الالتزام بالتوصيات الصادرة بمنع التجمّع والتجمهر، لأي سبب كان ومنها المناسبات الدينية والتجمعات والتظاهرات ومناسبات الأفراح والأحزان وغيرها"، وفقا لما ذكرته قناة "الحرة" الإخبارية.

وأشارت الوزارة العراقية، إلى أن هذه الدعاوى تهدف لحماية الجميع من خطر تفشي الفيروس خصوصا بعد تسجيل عدد من الحالات في بغداد والمحافظات، والعمل مستمر لمتابعة الملامسين والتأكد من خلوهم من العدوى.

وكانت الوزارة، أعلنت خلال الساعات الماضية تسجيل 5 حالات إصابة جديدة، منهم 4 في العاصمة بغداد، والخامسة في بابل، وبالتالي ترتفع عدد حالات الإصابة بالفيروس إلى 13 حالة.

وبعد تسجيل عدة حالات إصابة بالفيروس في العراق، قررت السلطات العراقية تعطيل الدوام الرسمي في جميع المدراس والجامعات والمؤسسات التربوية لمدة عشرة أيام، لوقف انتشار الفيروس، كما قررت إغلاق المحال العامة ودور السينما والنوادي والمنتديات الاجتماعية للفترة من 27 فبراير ولغاية السابع من مارس المقبل.

وكانت السلطات الأمنية في محافظة الموصل، قررت أمس، إغلاق المدخل الجنوبي للمدينة، بعد تعطل جهاز الفحص الخاص بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وفقا لما ذكرته قناة "الحرة الإخبارية الأمريكية، اليوم.

 وبررت مصادر أمنية في المحافظة، الخطوة، بكون أحد أجهزة الفحص الخاصة بالكشف عن الإصابة بالفيروس تعطل، الأمر الذي تسبب بإغلاق المدخل الجنوبي لمدة مؤقتا، وتحديدا عند نقطة سيطرة العقرب، بحسب وسائل إعلام عراقية.

وتفرض محافظة الموصل الشمالية، قيودا أمنية صارمة أمام العراقيين القادمين من محافظات الجنوب، التي أعلنت السلطات وجود إصابات فيها.

من جهتها، نقلت صحف أخرى عن مصادر أمنية في الموصل تأكيدها "عودة فتح المدخل بعد وصول أجهزة أخرى". وأعلنت وزارة الصحة العراقية، أن حصيلة المصابين بفيروس كورونا من العراق بلغت 13 حالة، مشيرة إلى "اتخاذها الإجراءات اللازمة لعزل المصابين وعلاجهم".

إغلاق المنطقة الخضراء وجسر السنك وسط العاصمة العراقية

وكان مصدر أمني عراقي، قال إنه جرى إغلاق المنطقة الخضراء وجسر السنك وسط العاصمة بغداد، وذلك تحسبا لانطلاق مظاهرات شعبية تطالب بتحقيق الإصلاحات.

وقال المصدر الأمني، في تصريح لقناة "السومرية" العراقية، اليوم، إن الدخول للمنطقة الخضراء، اقتصر على حاملي البطاقة الخاصة بالمنطقة فقط، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء "الشرق الأوسط".

ومن المقرر أن يعقد البرلمان العراقي في وقت لاحق، اليوم، جلسة استثنائية دعا إليها رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي لمنح حكومته الثقة، وبموجب الدستور العراقي -في حال لم يحصل علاوي على موافقة البرلمان على تشكيلته المقترحة- سيكون على الرئيس برهم صالح، تكليف شخص آخر بتشكيل الحكومة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا