الارشيف / حوادث واصابات / الوطن المصرية

الصحة العالمية: الدول العربية الأكثر تهديدا بانتشار كورونا بسبب عادات المخالطة

قال الدكتور أمجد الخولي، المستشار الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشؤون الوبائيات، إن الدول العربية الأكثر تهديدا بتفشي فيروس كورونا بين مواطنيها، وذلك للعادات والتقاليد المتعلقة بالمخالطة فيما بينهم، والاقتراب بشكل كبير: "ده أمر خطر جدا خلال تلك الفترة".

وأضاف "الخولي"، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "الحياة اليوم"، الذي تقدمه الإعلامية لبنى عسل، المذاع عبر فضائية "الحياة"، أن انتشار فيروس كورونا، ينتقل عبر اختلاط الأشخاص الطبيعيين مع المرضى، في أماكن مغلقة لفترات طويلة، وعدم الاهتمام بغسل اليدين، وعدم النوم لفترات كافية، وهي أسباب انتقال الفيروس من شخص لأخر.

وأوضح أن القاهرة بها "مكتب قطري" لمنظمة الصحة العالمية، وهو على اتصال وثيق بوزارة الصحة، ويجري التنسيق في كل الأمور المتعلقة باحتمالية وجود مصابين بالفيروس.

وأكد أن الوزارة، ترسل كل البيانات المتعلقة، بالفحص لمكتب المنظمة، للتأكد من كون تلك الحالات سلبية أو إيجابية، وفي حال ثبت إيجابية إحدى الحالات، يخبر مكتب المنظمة وزارة الصحة، التي تقوم هي بدورها بإعلان الأمر، إلا أنه وفي حال لم تعلن الوزارة مدة الـ48 ساعة، تقوم المنظمة بالإعلان ضمانا منها لعدم تفشي المرض بين مواطني تلك الدولة.

وأشار إلى أن كل دول العالم، وقعت على قانون دولي عام 2005، يقضي بعدم إخفاء معلومات تتعلق بوجود مرض على أرضها، دون إبلاغ المنظمة العالمية: "في الحالة دي المنظمة بتدي الدولة 48 ساعة، ولو مأعلنتش المنظمة بتعلن خوفا من تفشي المرض بين المواطنين، وهو اتفاق محمي بموجب قانون دولي".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا