مصادر عالمية / اللجنة الدولية للصليب الأحمر

النزاع في ناغورنو-كاراباخ: اللجنة الدولية للصليب الأحمر تسهّل نقل مقاتلين قضوا في القتال

وجرت عملية اليوم عقب اتفاق أُبرم بين الطرفين. ونُقل رفات المقاتلين عبر الحدود الدولية من أذربيجان إلى أرمينيا. وشاركت اللجنة الدولية في هذه العملية الإنسانية بصفتها وسيطاً محايداً.  

وشمل الاتفاق أيضاً نقل مدنيين اثنين احتُجزا على خلفية النزاع. ونُقلت امرأة مسنّة من أذربيجان إلى أرمينيا عبر جورجيا، بمساعدة اللجنة الدولية. أما المدني الآخر، وهو رجل مسنّ، فقد تبيّن أن حالته لا تسمح له بالسفر في الوقت الراهن.

وقال المدير الإقليمي لمنطقة أوروبا وآسيا الوسطى باللجنة الدولية في جنيف، السيد "مارتن شويب": "حتى في أكثر النزاعات فتكاً، ترى اللجنة الدولية، من خلال باعها الطويل كوسيط محايد، كيف يمكن أن تساعد الأهداف الإنسانية المشتركة الأطراف في التوصل إلى أرضية مشتركة، أكان من خلال نقل السجناء أو تأمين عودتهم، أو إجلاء الجرحى، أو تنفيذ أنشطة إنسانية عبر خطوط المواجهة، أو تسليم رفات الموتى في ظل الاحترام الواجب.

"إن دفن زوج أو أب أو ابن أمر ضروري لتتمكن عائلة الفقيد من طي الصفحة".

ونُفّذت عملية نقل الجثث بالتنسيق مع الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك والممثل الخاص لرئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وينص القانون الدولي الإنساني على ضرورة أن تسعى أطراف النزاع إلى تسهيل إعادة رفات الموتى إلى وطنهم إذا ما طلب هذا البلد، أو طلبه أقرب الناس إلى المتوفي.

وشملت مشاركة اللجنة الدولية في هذه العملية المساعدة في التحضيرات اللوجستية، وتوفير الدعم للطرفين لتنفيذ العملية بأمان ووفق المبادئ الإنسانية.

وأضاف السيد "مارتن شويب":"تكتسي هذه العمليات أهمية قصوى بالنسبة للعائلات المعنية. فإذا لم تستعد العائلات رفات أحبائها، فهي تبقى تعيش ألم الفقدان الذي يضاعفه ألم عدم معرفة ما حلّ بهم. فعدم معرفة مصير الأحباء ومكان وجودهم قد يجعل الناس تحتضر معاناةً.

"ونحن نأمل من هذه العملية أن تتمكن العائلات من طي الصفحة. وهي تستطيع من خلال ذلك أن تودع أحبائها وتوفر لهم دفناً كريماً وفق تقاليدها.

"وتبقى اللجنة الدولية جاهزة للمشاركة في عمليات من هذا القبيل، كلما وحيثما اتفقت الأطراف على ضرورة القيام بها".

ومنذ باشرت اللجنة الدولية العمل في نزاع ناغورنو-كاراباخ في عام 1992، فهي ساعدت السلطات مرات عديدة في عمليات من هذا القبيل. وستدعم اللجنة الدولية أي عمليات كهذه في المستقبل إذا برزت الحاجة لذلك وستواصل تشجيع أي مبادرة ترتبط بالأشخاص المفقودين.

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

السيدة Zara Amatuni، اللجنة الدولية، يريفان، الهاتف: 0037499011360

السيدة Ilaha Huseynova، اللجنة الدولية، باكو، الهاتف: 00994503160024

السيد Eteri Musayelyan، مكتب بعثة اللجنة الدولية، ناغورنو-كاراباخ، الهاتف: 0037497298085

السيد Sam Smith، اللجنة الدولية، لندن، الهاتف: 00447809374593

لمشاهدة وتنزيل آخر أخبار اللجنة الدولية المصورة بالفيديو بالنوعية الصالحة للبث، يرجى زيارة:

غرفة الأخبار للوسائط المتعددة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا