الارشيف / الصحة المهنية / العربية نت

في ظل كورونا.. كيف نتعامل مع الإنفلونزا ومتى نلجأ للطبيب؟

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

بسبب المخاوف من تفشي الموجة الثانية من فيروس كورونا، يختلف موسم الإنفلونزا هذا العام قليلاً، مقارنة بأي موسم آخر. يحذر الخبراء من أنه بسبب عدم التوصل إلى لقاح لمرض كوفيد-19، فإن هناك حاجة متزايدة لاتخاذ تدابير وقائية للحماية من أي مضاعفات صحية، وفقا لما نشره موقع "بولدسكاي" Boldsky المعني بالشؤون الصحية.

ويوصي المركز الأميركي لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC بضرورة حصول أي إنسان يزيد عمره عن 6 أشهر على لقاح الإنفلونزا والاستمرار في ممارسة التباعد الجسدي وغسل اليدين بالماء والصابون.

أعراض شائعة

يمكن أن تسبب الإنفلونزا الحمى والسعال (عادة ما يكون جاف) والصداع وآلام العضلات والمفاصل والتوعك الشديد والتهاب الحلق وسيلان الأنف. ولكن كما هو معتاد يمكن تقليل الآثار المترتبة على معظم حالات الإنفلونزا والحمى من خلال الرعاية والأدوية المناسبة.

أعد موقع "بولدسكاي" قائمة بالنصائح التي يمكن أن تساعد في التعافي وتخفيف الألم والحمى فيما يلي:

تعبيريةتعبيرية
نصائح أساسية

1. يساعد البقاء في المنزل، والحصول على قسط من الراحة، الجسم على مكافحة الفيروس بشكل أفضل.

2. يعد شرب الماء والسوائل الساخنة خطوة ضرورية. فالجسم يحتاج إلى الكثير من السوائل لتعويض السوائل المفقودة ومحاربة العدوى. ويساعد شرب الماء الدافئ وشاي الأعشاب والشاي المحلى بعسل النحل والزنجبيل على مقاومة أفضل للإنفلونزا.

3. يحتاج مريض الإنفلونزا إلى تناول الفواكه والخضروات الطازجة التي توفر الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة المهمة، والتي بدورها تساعد على تقوية جهاز المناعة ومحاربة الفيروس.

4. يمكن أن يساعد النوم قدر الإمكان الجسم على اكتساب الطاقة اللازمة لمحاربة الفيروس. ويوضح الخبراء أن المقصود هو الاستغراق في النوم وليس الاسترخاء أمام الكمبيوتر المحمول.

5. تناول عسل النحل كعلاج طبيعي أكثر فعالية وأكثر شيوعًا لتسكين التهاب الحلق أو السعال.

6. تعد مشكلة انسداد الأنف أحد المتاعب الشائعة المرتبطة بالإنفلونزا. ولا يقتصر الأمر على أنه يتسبب في صعوبة التنفس بشكل صحيح، ولكن الأنف المسدود يمكن أن يسبب الأرق. يمكن استخدام وسادة لدعم الرأس وتخفيف ضغط الجيوب الأنفية، مع الاستحمام بماء ساخن قبل النوم.

7. إن تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية في حالة وجود أعراض إنفلونزا خفيفة يساعد على سرعة التعافي. يمكن أن تساعد مسكنات الألم ومزيلات الاحتقان وشراب مضاد للسعال وما إلى ذلك في تخفيف حدة الأعراض.

تعبيريةتعبيرية

ملاحظة.. يوضح الخبراء أن المصاب بالإنفلونزا لا يحتاج لتناول المضادات الحيوية لأنها تعمل ضد الالتهابات التي تسببها البكتيريا في حين أن الإنفلونزا هي عدوى فيروسية.

تحذيرات مهمة

إذا بدأت في الشعور بأي من الأعراض التالية، فعليك المبادرة باستشارة الطبيب على الفور:

• وجع الأذن
• ألم شديد في الوجه والجبين
• بحة في الصوت، والتهاب في الحلق، أو سعال مستمر
• ضيق التنفس والصفير
• القيء
• ارتفاع في درجة الحرارة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا