الصحة المهنية / العربية نت

تحذير للنساء.. السكر والخبز يُسببان الأرق في الليل

  • 1/2
  • 2/2

تبين من دراسة طبية حديثة أن تناول السكر والخبز الأبيض يمكن أن يزيد من احتمالات الإصابة بالأرق لدى النساء ليلاً، وخاصة النساء المتقدمات في العمر. وخلصت الدراسة إلى ضرورة تبني نظام غذائي يتجنب الإكثار من الخبز والسكر من أجل الحفاظ على صحة أفضل والحصول على راحة أكثر في النوم.

ووجد العلماء الذين أجروا الدراسة في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة أن تناول السكر والخبز والكربوهيدرات بما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم يدفع الجسم إلى إفراز هرمون منبه يدفع الإنسان إلى الاستيقاظ، وبالتالي فإن احتمالات الإصابة بالأرق ليلا تزداد.

وخلصت الدراسة التي نشرت نتائجها جريدة "ديلي ميل" البريطانية واطلعت عليها "العربية.نت" إلى أن تناول السكر والخبز من قبل السيدات المتقدمات في العمر يرفع من احتمالات الإصابة بالأرق ليلا بنسبة تزيد عن 16%.

وأجرى العلماء الأميركيون هذه الدراسة على عينة شملت أكثر من 50 ألف سيدة ممن هن في منتصف الستينيات من العمر، حيث تم رصد التحولات التي تصيب أجسادهن عند الإكثار من تناول السكر والكربوهيدرات، وخلصت الدراسة إلى أن ارتفاع السكر في الدم حرم الكثير من النساء من النوم ليلاً.

كما وجد العلماء أيضا أن الأرق الناتج عن ارتفاع السكر في الدم يؤدي إلى زيادة ملموسة في شهية الشخص نحو الأكل، ما يدفعه لتناول مزيد من الطعام خلال الليل بما يؤدي الى نتائج صحية أكثر سوءاً، حيث ترتفع مستويات السكر في الدم أكثر فأكثر.

وقال الطبيب النفسي بجامعة كولومبيا الأميركية الدكتور جيمس جانجويش إن "النتائج التي توصلنا لها تعني أن من الضروري تبني نظام غذائي صحي من قبل الأشخاص الذين يعانون من الأرق وعدم انتظام النوم في الليل".

وتابع: "تجنب الأرق هو سبب إضافي جديد يدفعنا إلى التوصية بتجنب الحلويات، هذا إلى جانب أن تجنبها يؤدي إلى السيطرة على الوزن الزائد".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا