السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

«الشؤون الإسلامية» تحث علـى الاستثمـار فـي العبـادة


أبوظبي:إيمان سرور


حث عدد من الوعاظ في الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف، أفراد المجتمع على استثمار شهر رمضان الفضيل وبقائهم في البيوت في ظل جائحة «كورونا»، بالالتزام بالصلاة في أوقاتها والإكثار من السنن والنوافل وصلاة التراويح وقيام الليل والدعاء وقراءة القرآن بسكينة ووقار، والصدقة اليومية بالطرق المتاحة المتيسرة.
وقالوا ل«الخليج» إن الصحة والفراغ نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس، وعلينا أن نحافظ على الصحة، وأن نستثمر وقت الفراغ بما يرضي الله تعالى ورسوله، وفي المشاركة في المبادرات الوطنية المجتمعية والتطوعية، حتى تبقى لدينا لمسة إيمانية خاصة نضيفها على رصيد حسناتنا في رمضان.
الدكتور عمار حسن، واعظ في هيئة الشؤون الإسلامية والأوقاف يقول: «للوقت قيمة عظيمة في حياتنا فقد أقسم الله سبحانه وتعالى به فقال: (( والعصر إن الإنسان لفي خسر)) فما من دقيقة ولا نفس إلا ونحن بحاجة إليه، ويقول سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: (نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس، الصحة والفراغ) مشيراً إلى أن الصالحين عاشوا واستثمروا حياتهم مع الله سبحانه وتعالى في الأعمال النافعة ذات الأجر العظيم.
سلمى العيدروس «واعظة» تقول: إن إدراك شهر رمضان الكريم فيه من الفضل العظيم ما لا يتصور، فكيف بمن استثمر أوقاته بما يرضي الله تعالى ورسوله، ومن أفضل الأعمال التي يغتنم فيها المسلم الشهر الفضيل قراءة كتاب الله؛ حيث تتجدد في هذا الشهر ذكرى نزول الوحي الذي أخرجنا من الظلمات إلى النور وأرشدنا إلى طريق الحق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا