السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

«الصحة» تحمي كوادرها الطبية بأجهزة تعقيم ذكية


دبي:إيمان عبدالله آل علي


بدأت وزارة الصحة ووقاية المجتمع منذ بداية تفشي فيروس كورونا باتخاذ إجراءات احترازية مشددة لحماية كوادرها الطبية والتمريضية، وكل العاملين في مستشفيات العزل التابعة لها، من عدوى فيروس كوفيد-١٩، من خلال تخصيص بوابات لدخول المرضى العاديين وأخرى للمصابين بكورونا، ومداخل مختلفة للخروج، ووضع أجهزة التعقيم الذكية، وقياس الحرارة قبل الدخول للمنشأة الطبية.
يحرص الكادر الطبي والتمريضي بمجرد الدخول التوجه إلى غرف تبديل الملابس، والتي كانت سابقاً غرفاً للمحاضرات والفعاليات، لتستثمر في ظل جائحة كورونا لخدمة العاملين، وخلالها يرتدي العاملون الزي الواقي، للدخول لاحقاً إلى أقسام كوفيد-١٩، وتقديم الرعاية الطبية والتمريضية للمرضى على مدار ١٢ ساعة، لتنتهي مناوبة الفريق الأول، ويكمل الفريق الثاني المناوبة، وبمجرد الانتهاء يتوجهون إلى بوابة الخروج، وقبلها يحرصون على الاستحمام ويرتدون ثياباً جديدة، للانطلاق إلى الخارج والتوجه إلى منازلهم، منعاً لانتشار أي فيروس قد يتسلل خفية بين الملابس. وفضلاً عن كل تلك الإجراءات الصارمة، تحرص الوزارة على فحص العاملين في أقسام كوفيد- 19 كل أسبوعين مرة واحدة، ومن لديه أعراض يتم فحصه مباشرة، لسلامة المرضى والكوادر.

عناصر الحماية


وقالت إيمان الخنزوري، ممرضة في قسم كوفيد-١٩، إن الجهات الصحية تحرص على توفير كافة عناصر الحماية لكوادرها، وهذا ما نلحظه، عبر توفير المعدات الواقية، والزي العازل بمخزون متكامل يغطي احتياجات المستشفى.

مناطق متفاوتة الخطورة


خولة الشاعر ممرضة في أحد مستشفيات العزل، قالت: هناك مناطق آمنة في المستشفى كالممرات على سبيل المثال، ومناطق خطرة وهي غرف المرضى المصابين بكوفيد-١٩، ومناطق أشد خطراً وهي ثلاجة الموتى، وكل منطقة لها زي معين لحماية أنفسنا من العدوى، وإجراءات احترازية مختلفة تتناسب مع طبيعة المنطقة، وهناك فرق التمريض الإكلينكي معني بالتزام الكادر التمريضي باللوائح والإجراءات.


الطاقم التمريضي


أكدت ميثا المهيري ممرضة التوجيه الإكلينكي في أحد مستشفيات العزل، أن دورها يتمثل في توعية الطاقم التمريضي بالإجراءات الوقائية لمنع انتقال العدوى لهن، وتعريفهن بالتحديثات الجديدة فيما يخص الإجراءات الاحترازية وكل جديد يخص فيروس كورونا.
وقالت خديجة كوهي ممرضة في أحد مستشفيات العزل، أن هناك بروتوكولاً ثابتاً، ندخل من بوابة محددة، ونخرج من بوابة أخرى، منعاً لنقل العدوى إلى بوابة الدخول بعد التعامل مع مرضى كورونا، ونحرص بعد انتهاء الدوام الرسمي الاستحمام في أماكن مخصصة وارتداء ملابس أخرى.


رقابة مستمرة


وأكدت حليمة البلوشي ممرضة ومسؤولة على إحدى فرق التمريض في أحد مستشفيات العزل التابعة لوزارة الصحة، أنه يتم إجراء فحص كوفيد-١٩ للممرضين بشكل دوري كل أسبوعين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا