السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

جهاز المناعة.. خط الدفاع الأقوى في مواجهة «كورونا»


أبوظبي:عماد الدين خليل


أكد عدد من أخصائيي التغذية في أبوظبي أهمية اتباع نظام غذائي صحي متكامل وضرورة ممارسة الرياضة بشكل منتظم من أجل تقوية جهاز مناعة الجسم كونها تمثل خط الدفاع المهم والأقوى في مواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد_19»، في ظل عدم وجود علاج أو لقاح حتى الآن ضد الفيروس، حيث لا يزال الأطباء والباحثون يراهنون على قدرة الجسم البشري على التصدي للمرض طالما أن جهاز المناعة لديهم سليم وصحيح.
وأوضحوا أن هناك 8 أطعمة يجب تناولها لتقوية المناعة لمقاومة وطرد أي فيروس وأجسام غريبة تدخل الجسد وهي «المقبلات والفلفل الزنجبيل والكركم والثوم والبصل والفواكه والخضراوات» بجانب الحصة اليومية التي يحتاجها الجسم من البروتين، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، يشكلان نسبة 100% من القدرة على تقوية جهاز المناعة.
قالت شكري فارح محمد أخصائية تغذية في أبوظبي، إن دور جهاز المناعة هو محاربة أي فيروس أو جسم غريب يدخل الجسم، ومن أجل تقوية ذلك الجهاز لابد من اللجوء إلى الطعام الصحي من مصادره الطبيعية والابتعاد عن أي إضافات تؤثر في مكونه الطبيعي مثل السكريات والدهون وأصباغ الأكل. وأوضحت أن المناعة تنقسم إلى قسمين «طبيعية ومكتسبة» والمناعة الطبيعية تسمى بالمناعة الخلقية أو المتأصلة وهي مناعة عامة لا تختص بنوع معين من الكائنات الحية الممرضة وتحمي الجسم من الكائنات والمواد الغريبة عنه بشكل عام وتمنع دخول العديد من مسببات الأمراض للجسم كالبكتيريا والفيروسات والطفيليات وغيرها، لافتة إلى أن هناك عدة عوامل تؤثر في تلك المناعة وهي التأثير الوراثي والعمر والغدد الصم والتأثير الهرموني والتأثير الغذائي، والمناعة المكتسبة هي التي تظهر في الجسم بعد شفائه من مرض معد نتيجة تعرضه لجرثومة معينة لأول مرة، لافتة إلى أن هناك مناعة مكتسبة صناعية وهي التي تظهر في الجسم بعد تلقيحه أو حقنه بالأمصال بقصد رفع مقاومته للمرض.
وأكدت أهمية اتباع نظام غذائي سليم وتناول الزنجبيل والكركم والثوم والبصل والفواكه والخضراوات بجميع أنواعها، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة.
وقالت براءة الريس أخصائية تغذية: إن تقوية جهاز المناعة في الجسد يتطلب اتباع نظام غذائي صحي متكامل بجانب ممارسة الرياضة محذره من تناول الدهون غير المفيدة والمشبعة والسكريات حيث أثبت عدد من الدراسات أن تناولها يضعف مناعة الفرد.
وأكدت ضرورة تناول الخضراوات والفواكه بجميع أنواعها والمقبلات بدون أي إضافات بجانب تناول الحصص اليومية من البروتين في النظام الغذائي، لأنها تساعد على تقوية المناعة بنسبة 50% بالإضافة إلى أهمية ممارسة الرياضة بشكل منتظم في المنزل بواقع 150 دقيقة أسبوعياً أي في حدود 30 دقيقة يومياً على مدى 5 أيام، ما سيساعد على تقوية المناعة بنسبة 50% أيضاً.
وقالت رحمة عبد الله أخصائية التغذية إن الأفراد الذين يعانون زيادة الوزن هم أكثر الفئات المعرضين لمشاكل صحية كبيرة منها فيروس كورونا المستجد، مؤكدة أهمية اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة لدمجها مع النظام الغذائي من أجل تقوية جهاز المناعة لمحاربة فيروس كورونا.
وأضافت أن مضادات الأكسدة الموجودة في الغذاء الصحي هي التي تساعد جهاز المناعة على مكافحة وطرد أي فيروس أو جراثيم داخل الجسم، لافتة إلى أن هناك أغذية معينة يجب التركيز على تناولها مثل «الزنجبيل والكركم والثوم» حيث إنها كانت معروفة في العلاجات الشعبية قديما لاحتوائها على مضادات الميكروبات، وبدأ الأفراد يقبلون عليها في الوقت الحالي مع انتشار فيروس كورونا، والاهتمام بجهاز المناعة.
وأوضحت أن النظام المناعي لكي يتم بناؤه لابد من الحفاظ على المشروبات بشكل يومي مع اتباع نظام صحي متكامل والحصة اليومية من البروتين والعناصر الغذائية العالية من فيتامين (سي c) التي يحتاجها الجسم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا