السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

الحمادي يشيد بشجاعة الصحفيين وعملهم الدؤوب بمواجهة «كورونا»


توجه محمد الحمادي، رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين، بالتحية إلى الصحفيين والإعلاميين في العالم، وأشاد بدورهم الكبير، لتقديم الرسالة الإعلامية في ظل انتشار وباء فيروس «كورونا».
وقال في تصريح بمناسبة الاحتفال بـ«اليوم العالمي لحرية الصحافة» الذي يصادف 3 مايو/أيار «في ظل هذه الظروف الاستثنائية يؤدي الصحفيون والإعلاميون عملهم بشجاعة واستبسال وسط الميدان، جنباً إلى جنب مع الكوادر الطبية التي تبذل جهوداً كبيرة؛ من أجل السيطرة على وباء فيروس «كورونا» في المجتمع بالطرق والوسائل كافة».
وأضاف: «تقديراً لدور الصحفيين في هذه الأزمة، بثّ مجلس إدارة الجمعية رسالة مرئية عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى جميع الإعلاميين، عبّر فيها عن شكرهم على بذلهم العطاء، وتميزهم في عملهم في ظل هذه الجائحة».
وأكد أن الصحافة والإعلام بدولة الإمارات، يعملان في بيئة خصبة ومواتية دون قيود. مشيراً إلى الأمر الذي أصدره صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، منذ سنوات، يمنع بموجبه حبس الصحفيين والإعلاميين في قضايا النشر، ويمثل إضاءة للممارسة الصحفية والإعلامية في المنطقة العربية، ويتفق والمعايير الدولية الساعية إلى إلغاء حبس الصحفيين والإعلاميين، وتدعيم الحريات وحماية الصحافة والصحفيين.
وأوضح الحمادي: إن الاحتفال بـ«اليوم العالمي لحرية الصحافة» يأتي هذا العام وسط الأزمة الكبيرة التي تعصف بالعالم أجمع مع انتشار فيروس «كورونا» المستجد الذي تأثرت به جميع القطاعات. لافتاً إلى أن قطاع الصحافة والإعلام والنشر في الدولة يعمل دون توقف؛ بفضل البنية التحتية والتكنولوجيا الحديثة التي تمتلكها المؤسسات الإعلامية وسرعة ويسر وسهولة استخدام وسائل الاتصال ما جعل الإعلاميين يمارسون عملهم عن بُعد؛ لمتابعة الأخبار المحلية والعالمية ونشرها في صحفهم، وعبر المنصات الرقمية، مع الاستمرار في نشر الأخبار بدقة وصدقية وشفافية على المواقع الإلكترونية، والتصدي للشائعات والمعلومات المغلوطة حول الفيروس. (وام)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا