السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

«كليفلاند كلينك» يؤسّس مركز أبحاث جديداً


أعلن مستشفى «كليفلاند كلينك» بالولايات المتحدة، عن شروعه في تأسيس مركز للأبحاث المتعلقة بمسببات الأمراض العالمية والناشئة، لتوسيع فهم مسبّبات الأمراض الفيروسية، مثل زيكا و«سارس-كوف-2» (الذي يسبب مرض كورونا المستجد كوفيد - 19)، لتسريع الحصول على العلاجات واللقاحات التي أضحى العالم بأمسّ الحاجة إليها، في ظروف انتشار الجائحة العالمية الراهنة.
وظلّ المركز الجديد في مراحل التخطيط لمدة 18 شهراً، وسيشكّل امتداداً متكاملاً لمعهد ليرنر للأبحاث في كليفلاند كلينك، ومركز كليفلاند كلينك فلوريدا للأبحاث والابتكار، المزمع افتتاحه قريباً في بورت سانت لوسي بولاية فلوريدا. ومن المقرر أن يقود فريق من صفوة الخبراء والعلماء هذا المركز، لدفع عجلات البحث العلمي في شأن أمراض مثل «كورونا المستجد»، والإنفلونزا الشديدة، وحمى الضنك، والإيدز والأمراض المرتبطة بفيروس زيكا.
وأكّدت الدكتورة سربيل إرزروم، رئيسة معهد ليرنر للأبحاث، أن مسبّبات الأمراض الجديدة التي ليست للبشر مناعة كافية ضدّها «تشكل خطراً كبيراً على الصحة العالمية». مشيرة إلى أن لدى المعهد فريقاً من أفضل الخبراء العالميين في أبحاث علوم الفيروسات والمناعة والجينوم وصحة السكان. (وام)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا