السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

حمدان بن محمد يتكفل بعلاج أم نيجيرية وأطفالها الأربعة

قالت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية: إنَّ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ، سيتكفل بمصروفات العلاج الخاصة بأم نيجيرية إضافة إلى أطفالها حديثي الولادة الأربعة، العالقين في البلاد، والذين يتلقون العلاج في مستشفى «لطيفة» للنساء والأطفال منذ الأول من يوليو/تموز الجاري، وفقاً لما أعلنته المستشفى، الأربعاء.
وأنجبت سوليات عبد الكريم البالغة من العمر 29 عاماً، 4 أطفال؛ حيث رزقت بصبيين وفتاتين، والذين ولدوا، في عملية قيصرية، في الأسبوع الـ31 من الحمل، أي قبل نحو 9 أسابيع من موعد الولادة الطبيعية، وأشارت المستشفى إلى أن الأطفال وضعوا على أجهزة التنفس الصناعي في وحدة العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة.
وقال والد الأطفال الأربعة تيجاني عبد الكريم: إن أسرته لا تملك تأميناً صحياً يغطي مصروفات العلاج، مشيراً إلى أنه تكبد أكثر من 400 ألف درهم إماراتي؛ (نحو 108 آلاف دولار أمريكي)، منذ ولادة الأطفال الأربعة.
وأضاف والد الأطفال: إن المجتمع النيجيري في دبي، وأشخاص آخرين حولهم، ساعدوا في جمع 42 ألف درهم إماراتي (نحو 11 ألفاً و500 دولار أمريكي)، للمساعدة في دفع جزء من الفواتير.
وتدخل ولي عهد دبي؛ لدفع الفواتير الخاصة بعلاج الأسرة النيجيرية، بعد أن اطلع على تقرير CNN، الذي سلط الضوء على أوضاع العائلة.
وقال المكتب الإعلامي لحكومة دبي لـCNN: إن ولي عهد دبي قرر مساعدة الأسرة، فيما أكد والد الأطفال أنه فوجئ بقرار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، مشيراً إلى أن الزوجين قررا تسمية أحد أطفالهما على اسم سمو الشيخ حمدان، فيما سيتم تسمية إحدى الطفلتين على اسم المستشفى التي تتلقى الأسرة العلاج فيها.
وعبر الزوج ووالد الأطفال الأربعة عن امتنانه لقرار سمو ولي عهد دبي، قائلاً: «إنها خدمة كبيرة، وما زلنا في حالة صدمة لأننا لم نكن نعرف حتى كيف نحصل على المال. كنت لا أستطيع النوم أتساءل حول كيفية دفع الفاتورة».

منى تهلك، الرئيس التنفيذي لمستشفى لطيفة للنساء والأطفال في دبي، قالت: إن العاملين في المستشفى «متأثرون» بقرار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، الخاص بتغطية الفواتير الطبية الكاملة للأطفال الأربعة الذين لا يزالون يتلقون الرعاية في المستشفى.
ويتم إخراج الأطفال الأربعة، تدريجياً من أجهزة التهوية، ويزن اثنان منهم الآن 1.8 كجم. ويتوقع الأطباء أنهم سيكونون أقوياء بما يكفي للعودة إلى منازلهم.
كان الزوجان، اللذان يعيشان في دبي، قد خططا لإنجاب الأطفال في نيجيريا؛ لأنهما لا يستطيعان تحمل تكاليف التأمين الطبي في دبي، لكنهما لم يتمكنا من السفر؛ بسبب القيود المفروضة على خلفية تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.
وأوضح الأب أن أسرته تلقت دعماً «لا يصدق» من الجالية النيجيرية، ومن جنسيات مختلفة، ساعدتهم في تحمل تكاليف شهرين من العلاج، مضيفاً «لقد تلقينا مكالمات من مواطنين برتغاليين وبرازيليين في دبي.. كان الناس يحاولون الوصول إلينا.. الجالية النيجيرية تتابعنا في كل خطوة على الطريق».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا