السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

الزوار يقضون أول أيام العيد في شواطئ وحدائق الساحل الشرقي

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

الساحل الشرقي: محمد الوسيلة


توافدت على الحدائق والشواطئ في مدن ومناطق الساحل الشرقي في أول أيام عيد الأضحى المبارك، أعداد كبيرة من الزوار والسياح على الرغم من ظروف جائحة «كوفيد ـ 19»، بعد أن حرصوا على الحضور للاستمتاع بالبحر والشواطئ المطلة على خليج عُمان، والألعاب المائية في كورنيش خورفكان وبحيرة كلباء، فيما اختارت أعداد أخرى التخييم في منطقة العقة التي تتمتع بشاطئ مفتوح تحفّه سلسلة فنادق من فئة 5 نجوم، كما اكتظت الحدائق في مدينة الفجيرة بأعداد كبيرة من الأسر التي حرصت على الاستمتاع بأجواء العيد تحت ظلال الأشجار والمسطحات الخضراء في الحديقة.
وأمضت أسر عديدة من المقيمين، أوقاتها في أماكن الترويح بمختلف مناطق شرقي البلاد التي ازدحمت في فترتي ما بعد الظهر والمساء، للاستمتاع بأجواء العيد بعد اعتدال الطقس.
وكان شاطئ خورفكان مقصداً للعديد من الزوار والأسر المقيمة في الإمارات الأخرى وفي المنطقة، لجماله الساحر، فضلاً عن تعدد الخيارات في مدينة خورفكان التي تضم سد الرفيصة؛ أحدث المناطق السياحية في المدينة، إلى جانب القلاع مثل العدناني والرابي، ومدخل المدينة الجميل والسوق القديم، وغيرها من المناطق الأثرية في منطقة شيص التي يعبرها شارع الشارقة ـ خورفكان، والذي أسهم بدوره في تقريب المسافة إلى مدينة خورفكان والمناطق السياحية شرقي البلاد، مثل منطقة العقة الزاخرة بأماكن التخييم.
وأعرب محمد شحادة مقيم مصري، عن سعادته وأسرته بزيارة كورنيش خورفكان. وقال: «قررت وأسرتي قضاء العيد بعيداً عن المنزل الذي طال وجودنا بين جدرانه، بفعل الالتزام بإجراءات مكافحة الجائحة، وعلى الرغم من ظروف الطقس فإن كورنيش خورفكان يشكل ـ بخصوصيته الفريدة ـ عامل متعة بديعاً من خلال رماله المتميزة وأشجاره الظليلة، كما أن المدينة ترفل في ثوب من الجمال والإبداع الطبيعي، بمعالمها السياحية مثل سد الرفيصة.
من ناحيته قال أسامة حسين مقيم سوداني: «حرصت وأسرتي على الاستمتاع بالعيد في حديقة مضب في مدينة الفجيرة بعيداً عن أجواء المنزل، باعتبار الحديقة متنفساً طبيعياً وخاصة للأطفال، من حيث الأشجار الظليلة والمساحات الخضراء التي تمكنهم من اللهو واللعب بأريحية».

b4713808e3.jpg

dc4cfe7602.jpg

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا