السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

حكام وأولياء عهود ووزراء: نجاح مفاعـل براكة إنجاز عربي ودولي

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

أكد حكام وأولياء عهود ووزراء في حكومة الإمارات، أن نجاح تشغيل المفاعل الأول في محطة براكة للطاقة النووية السلمية، إنجاز حضاري تنموي يبعث الفخر والاعتزاز في نفس كل مواطن إماراتي، فيما رفعوا التهنئة إلى القيادة الرشيدة بسلسلة النجاحات المتتالية والإنجازات التي سيشهد لها التاريخ بما تحققه من ترسيخ قواعد النهضة الشاملة في ربوع الدولة.
وأوضحوا أن الإنجاز يشكل إضافة نوعية للرصيد الحضاري لدولة الإمارات، وقالوا إن ما تم تحقيقه على صعيد قطاع الطاقة الإماراتي، يمثل خطوة على طريق التنمية المستدامة التي تم تحقيقها بأيدي كفاءاتنا وكوادر وطنية.
وقالوا إن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، تقدم كل يوم دليلاً على أنها قيادة لا تعرف المستحيل مهما بلغت التحديات، لذلك تحقق القيادة كل يوم إنجازاً جديداً يرسخ مكانة دولة الإمارات على الساحة العالمية.


النعيمي: الإمارات تحقق المستحيل


أعرب صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان عن فخره واعتزازه بإنجاز الإمارات الجديد بتشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي بمحطة «براكة» والذي يضاف إلى سلسلة الإنجازات التاريخية التي ظلت تحققها دولة الإمارات في ظل قيادتها الرشيدة وبأيدي أبناء الوطن، مؤكداً أن ما حققته اليوم إنجاز فريد واستثنائي.
وتقدم سموه بهذه المناسبة السعيدة بالتهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وإلى شعب دولة الإمارات العربية المتحدة.
وقال صاحب السمو حاكم عجمان إن الواقع الماثل الآن في دولة الإمارات لا يحتاج إلى تأكيد أو إلى براهين حتى نثبت أن الإمارات حققت المستحيل وصنعت إنجازاً يفخر به كل مواطن ويجعله يزهو بوطنه ويتشرف بقيادته التي سارت على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وإخوانه الآباء المؤسسين الذين سعوا لتحقيق النهضة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والتعليمية والإسكانية في ظل استقرار أمني وسياسي وعلاقات خارجية مميزة تضع مصلحة الوطن العليا في سلم الأولويات.
وأضاف: إننا نشعر بالرضا والاعتزاز بالمكانة التي وصلت لها الإمارات والصورة المشرقة التي رسمتها والسمعة الطيبة التي حازتها كدولة عصرية تقدم نموذجاً راقياً للمنطقة والعالم العربي والإسلامي «فقبل أيام حققنا حلم زايد بإطلاق مسبار الأمل إلى الكوكب الأحمر في إنجاز شهد له العالم أجمع ونقل بلادنا إلى عصر الفضاء ولا تزال الآمال كبيرة والطموحات عالية والأهداف واضحة في أننا جميعاً قيادة وحكومة وشعباً قادرون بعون من الله وتوفيقه على تحقيق المزيد من الإنجازات في الأرض وفي الفضاء حتى تتبوّأ دولتنا المكانة التي تستحقها لتكون في مقدمة الأمم والشعوب».
وأكد صاحب السمو حاكم عجمان أن ما أنجزته سواعد الإمارات اليوم جعل دولتنا الأولى في العالم العربي والثالثة والثلاثين على مستوى العالم التي تنجح في تطوير محطات للطاقة النووية لإنتاج الكهرباء وهذا الإنجاز لم يأت بين يوم وليلة ولكنه نتاج رؤية ثاقبة وجهد خلاق وطموح وثّاب بدأ مع انطلاق البرنامج النووي السلمي الإماراتي في العام 2009.(وام)


الشرقي: إنجاز علمي كبير


أكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى، حاكم الفجيرة، أن تشغيل أولى محطات براكة للطاقة النووية في الإمارات، يعد إنجازاً تاريخياً لدولة الإمارات العربية المتحدة، لإنتاج الكهرباء بالطاقة النووية السليمة، بسواعد أبناء الإمارات؛ وذلك بفضل ما يتحلون به من العلم والمعرفة، وبفضل الدعم الدائم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في تنويع خيارات الإمارات في الاستغلال الأمثل للطاقة النظيفة.
وقال سموه: إن طريق التنمية الذي انتهجته الإمارات العربية المتحدة، والتنوع الاقتصادي الكبير في سياستها التنموية، احتاج منها مزيداً من استخدام تقنيات صديقة للبيئة التي تتميز بتنوعها وتلبيتها للاحتياجات المستقبلية للدولة من الكهرباء مع توفير مستدام للطاقة بشكل آمن وموثوق.
وأشاد صاحب السمو حاكم الفجيرة، بالكفاءات الوطنية الفاعلة التي أسهمت في إنجاز هذا المنجز العلمي الكبير، الذي يشكل إضافة نوعية لدولة الإمارات في ترسيخ مكانتها العلمية على الخريطة الدولية؛ بحيث تكون من أوائل الدول في المنطقة التي تستخدم الطاقة النووية السلمية؛ لامتلاكها بنية تحتية متطورة ومتقدمة.
ورفع سموه بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى شعب دولة الإمارات وكافة الدول والشعوب العربية على هذه الخطوة الحضارية التنموية المستدامة. (وام)


المعلا: داعمٌ للاقتصاد الوطني


هنَّأ صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وشعب الإمارات الوفي بمناسبة تشغيل أول مفاعل نووي سلمي للطاقة النووية، وفق أرقى معايير السلامة والجودة، والذي تديره مؤسسة الإمارات للـطاقـة النـوويـة.
وأضاف أن الحدث يأتي في إطار الأهداف الرئيسية الداعمة للاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الطاقة وبناء القدرات البشرية المواطنة وتوفير طاقة آمنة وصديقة للبيئة وفق أعلى المعايير العالمية في الأمن والسلامة، وفي إطار الاستراتيجية العامة التي تنتهجها الدولة في مجال الطاقة والبحوث العلمية والفضاء ودعم الاقتصاد الوطني.
وأشاد صاحب السمو حاكم أم القيوين بالقدرات الوطنية المشغلة لهذا المشروع الذى يعد مثالاً متميزاً على الدور الذي يقومون به في شتى المجالات ويعكس المكانة العلمية الرفيعة لأبناء الإمارات. (وام)


سعود بن صقر: خطوة ريادية


أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، اعتزاز وفخر الدولة بكوادرها الوطنية التي تستمر في تحقيق الإنجازات التي ترسم ملامح التقدم والتطور الذي تشهده دولة الإمارات في المجالات كافة، وها هي اليوم تسطر إنجازاً عربياً ريادياً غير مسبوق بتشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي بمحطة «براكة».
وتقدم سموه بهذه المناسبة السعيدة بالتهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وإلى شعب الإمارات.
وقال سموه: «في مسيرة البناء التي رسمها الآباء المؤسسون، ترسخت قيمة العلم والمعرفة كأساس لبناء الإنسان والحضارة، واليوم نجني ثمار هذا البناء من خلال أبنائنا، بعزيمتهم وسواعدهم وحبهم لهذا الوطن استطعنا تحقيق الكثير، وبعد أيام من إطلاق مسبار الأمل كأول مسبار عربي وإسلامي لاستكشاف المريخ، ها نحن اليوم نضع بصمة جديدة في مساهمة الدولة في تعزيز العلوم الإنسانية والسلمية من خلال أول محطة طاقة نووية عربية».
(وام)

a5bb394980.jpg


ولي عهد الشارقة: منجز نوعيّ للتنمية


قال سموّ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة:
«التشغيل الآمن لأولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية، يعد أحد المنجزات النوعية التي تضاف إلى رصيد الدولة الحضاري، ويعكس الاتجاه الصحيح والواضح لحكومة دولة الامارات، في تحقيق التنمية المستدامة لمختلف القطاعات ومنها الطاقة.
وبهذه المناسبة نرفع أسمى آيات التهاني إلى صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السموّ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات».


عبد الله بن سالم: خطوة للطاقة المستدامة


وقال سموّ الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة: «تشغيل أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية، إنجاز رائد وخطوة مهمة في طريق الطاقة المستدامة الذي تنتهجه قيادتنا الرشيدة، بكوادر وطنية تتحلى بالطموح وحب العلم والاجتهاد والإخلاص في عملها.
ولا يسعنا في هذه المناسبة، سوى رفع أسمى آيات التهاني إلى صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السموّ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات».


عمار بن حميد: تاريخ حضاري جديد


أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان.. أن دولة الإمارات سجلت تاريخاً حضارياً جديداً بوصولها مرحلة تنموية جديدة وفتحها أبواب النهضة والتقدم في مجال الطاقة النووية وذلك بتشغيلها أول محطة طاقة نووية سلمية في المنطقة العربية بنجاح.
ورفع سموه أطيب التهاني والتبريكات وأصدق الأمنيات بدوام العز والأمجاد إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.


محمد بن حمد: ثقة قيادتنا بالشباب


أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة أن نجاح تشغيل دولة الإمارات لأول مفاعل سلمي للطاقة النووية في محطة «براكة» بكفاءات وطنية يُجسد ثقة الدولة بالشباب ويدعم رؤيتها الرشيدة للخمسين عاماً المُقبلة.
ووجه ولي عهد الفجيرة التهنئة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بمناسبة نجاح تشغيل دولة الإمارات لأول مفاعل سلمي للطاقة النووية.
كما وجه سموه التهنئة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

62b52d857e.jpg


محمد بن سعود: يدعم مسيرة الازدهار


أكد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة.. أن نجاح تشغيل المفاعل الأول في محطة براكة للطاقة النووية السلمية وفق أعلى المعايير العالمية الخاصة بالسلامة والجودة، خطوة مهمة على طريق التنمية المستدامة وتعزيز لمسيرة الازدهار والنمو والتطور ومستقبل دولتنا الريادي في قطاع الطاقة الصديقة للبيئة المتنامية.
وقال سموه إن الإنجاز الحضاري التنموي التاريخي يضع الإمارات في المرتبة الأولى عربياً في مجال الطاقة النووية السلمية، وذلك تحقيقاً لرؤية ودعم القيادة الرشيدة لمستقبل مشرق بأيدي كفاءات إماراتية تساهم في تحقيق الريادة بمجال الطاقة من أجل مستقبل واعد، معرباً سموه عن السعادة والفخرة.


حمدان بن زايد: أعلى معايير السلامة


أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، أن نجاح تشغيل أول مفاعل نووي في محطة براكة للطاقة النووية في دولة الإمارات إنجاز تاريخي تحقق وفق أعلى معايير السلامة والجودة والشفافية.
وقال سموه على «تويتر»: «نجاح تشغيل أول مفاعل نووي في محطة براكة للطاقة النووية إنجاز تاريخي للدولة تحقق وفق أعلى معايير السلامة والجودة والشفافية، خطوة جديدة ونجاح آخر لبناء مستقبل آمن ومستدام، برؤية القيادة الرشيدة وبعزيمة أبناء الوطن تمضي الإمارات قدماً نحو إرساء معايير جديدة في الطاقة المتجددة».


هزاع بن زايد: مستقبل اقتصادي مستدام


أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، عبر «تويتر»: «إن إنطلاق العمل بمحطة براكة للطاقة النووية السلمية، الأولى من نوعها في العالم العربي، إنجاز تاريخي جديد لدولة الإمارات، وهو ثمرة رؤية القيادة الحكيمة التي تخطو خطوة كبيرة نحو مستقبل اقتصادي مستدام، يقوم على التنويع ومصادر الطاقة النظيفة، عمار دار زايد».


سلطان بن خليفة: يعزز مكانة الإمارات


أكد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، أن تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي بمحطة «براكة» إنجاز تاريخي يعزز مكانة الإمارات ودورها الريادي في قطاع الطاقة النظيفة.
ووجه سموه بهذه المناسبة التهنئة لأبناء الإمارات الذين يحققون الإنجاز تلو الإنجاز بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

d7e1718720.jpg

 


صقر غباش: تحويل الأمل إلى واقع


أكد صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي أن نجاح دولة الامارات في تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي في محطات براكة للطاقة النووية في منطقة الظفرة بإمارة أبو ظبي يعد إنجازاً وطنياً تاريخياً وحضارياً يضاف إلى سلسلة الإنجازات الرائدة والمتفردة التي حققتها الإمارات في كافة المجالات.
وقال إن بدء تشغيل أولى محطات مشروع براكة للطاقة النووية السلمية يكتب فصلا جديدا من فصول الريادة في مسيرة الإمارات الملهمة عنوانه تحويل «الأمل» إلى واقع بالعمل الجاد والإصرار والعزيمة في بدء مسيرة «الخمسين» نحو مستقبل مشرق مستدام.


شخبوط بن نهيان: مسيرة بهمة الكفاءات


أشاد الشيخ شخبوط بن نهيان، سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية، عبر «تويتر»، بالإنجاز الجديد التي حققته الإمارات بنجاحها في تشغيل المفاعل النووي السلمي، قائلاً «من مسبار الأمل إلى تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي في أبوظبي، مسيرة الإمارات متواصلة بطموح القيادة وهمة الكفاءات الوطنية».


العويس: نجاح جديد


أكد عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع أن نجاح دولة الإمارات في تشغيل أول مفاعل نووي لأغراض علمية وسلمية في المنطقة العربية يمثل قصة نجاح جديدة في مسيرة التمكين والريادة لدولة الإمارات وسارية مستدامة يخفق فوقها علم الدولة بعدما طال إحدى قمم الفضاء في مسيرة حافلة لتحقيق أهداف رؤية الدولة نحو مئويتها 2071 وتأمين مستقبل مستدام للأجيال القادمة تجسيداً لدعم القيادة الرشيدة وثقتها بالكفاءات الوطنية في قيادة المشاريع الاستراتيجية بالدولة.


عويضة المرر: تجسيد لرؤية القيادة

أكد المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبو ظبي، أن تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في محطات براكة، تجسيد عملي لرؤية قيادية لا تعرف المستحيل، موضحاً أن الإمارات في ظل قيادتها الرشيدة تواصل بعزيمة وتصميم مسيرتها لتحقيق رؤيتها الاستشرافية، التي تسابق عبرها الزمن لتحقيق أفضل الإنجازات وتعزيز ريادتها العالمية في جميع المجالات.


سعيد الطاير: رؤية استباقية


أكد سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي،أن تشغيل محطة براكة للطاقة النووية، إنجاز يؤكد الرؤية الاستباقية لقيادتنا الرشيدة التي وجهت بالاستعداد مبكراً لوداع آخر قطرة نفط وزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة.


فارس المزروعي: إنجاز بأيدٍ وطنية


أكد اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي قائد عام شرطة أبوظبي، أن دولة الإمارات تثبت للعالم كل يوم أنها قادرة على صناعة إنجازات متفردة في مسيرتها التطويرية الشاملة، وبأيدي كوادرها الوطنية التي تستشرف المستقبل بخطوات وإنجازات واثقة.


ابن علوان: مفخرة للدولة


قال اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، القائد العام لشرطة رأس الخيمة: إن إعلان نجاح الدولة بتشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في محطات براكة في العاصمة أبوظبي، هو إنجاز جديد، ومبعث فخر لكل من ينتمي إلى هذا الوطن الحبيب الذي طالما تسعى قيادته الرشيدة للريادة في شتى مجالات الحياة، مراهنة بذلك على أبنائها المخلصين الذين يحملون الأمانة بكل تفانٍ وإخلاص.


مشعل السُّلمي: يجسد الحلم العربي


أكد الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي.. أن تشغيل محطة براكة للطاقة النووية السلمية، يعد إنجازاً نوعياً جديداً يضاف إلى سجل إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة، كما يجسد الحلم العربي المنشود لتكون هذه الأمة صاحبة ريادة وتفوق وتميز في جميع المجالات التي تخدم الإنسانية.


الحجرف يهنئ الإمارات


أشاد الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بمنهج واستراتيجية دولة الإمارات في مجال الطاقة السلمية، من خلال الاعتماد على خبرات وكوادر وطنية في تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية بمحطة براكة، هذا الإنجاز العلمي الذي يعتبر مصدر اعتزاز لأبناء مجلس التعاون لدول الخليج العربية وللأمتين العربية والإسلامية.


ناعمة المنصوري: قصص نجاح ملهمة


أكدت ناعمة المنصوري، عضو المجلس الوطني الاتحادي، أن نجاح دولة الإمارات في تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي، في محطات براكة للطاقة النووية، إنجاز وطني رائد.
وقالت: إننا نفاخر الأمم بشباب الإمارات الذي نجح في ترجمة رؤى القيادة الرشيدة نحو مستقبل مزدهر إلى واقع ملموس نعيشه جميعاً ونجاحات ملهمة أبهرت العالم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا