السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

الإمارات تشغّل أول مفاعل نووي عربي


أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية عن تحقيق إنجاز تاريخي، تمثل في نجاح شركة نواة للطاقة التابعة للمؤسسة والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية، في إتمام عملية بداية تشغيل مفاعل المحطة الأولى.
ويعد هذا الإنجاز الأهم لغاية اللحظة في مسيرة البرنامج النووي السلمي الإماراتي ومحطات براكة للطاقة النووية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي، وتعتبر الإمارات أول من شغل مفاعلاً نووياً.
وأكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أن نجاح الكوادر الوطنية في تشغيل أول مفاعل نووي سلمي يعد إنجازاً نفخر به. وقال سموه: فخورون بالإنجاز ونثق في قدرات شبابنا العلماء.. إنها إحدى اللحظات الملهمة التي نعيشها اليوم وستتذكرها الأجيال اللاحقة بكل اعتزاز.
وقال: لقد آمنت الدولة بأن الاستثمار في العلم والرهان على قدرات الشباب رهان رابح لكسب معركة صناعة المستقبل.
وقال صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: «نجحت فرق العمل في تحميل حزم الوقود النووي، وإجراء اختبارات شاملة، وإتمام عملية التشغيل بنجاح. أبارك لأخي محمد بن زايد هذا الإنجاز».
وأضاف سموّه: «الإمارات شطرت الذرّة، وتريد استكشاف المجرّة، رسالة للعالم بأن العرب قادرون على استئناف مسيرتهم العلمية، ومنافسة بقية الأمم العظيمة؛ لا شيء مستحيلاً».
وقال صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة: «حققنا نقلة نوعية في قطاع الطاقة الإماراتي وخطوة مهمة على طريق استدامة التنمية، بأيدي كفاءاتنا الوطنية».
وأكد سموّه: «براكة إنجاز حضاري وتنموي تضيفه الإمارات إلى رصيد إنجازاتها المتفردة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا