الارشيف / السلامة المهنية / بوابة الفجر الإلكترونية

مرض نادر يهدد حياة المصابين بـ كورونا.. تعرف على التفاصيل

يكتشف العلماء يوما بعد يوم، مزيدا من الأعراض والخصائص المتعلقة بأعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

واكتشف العلماء مؤخرا، وفق دارسة حديثة، أن ألم المفاصل الناجم عن الإصابة بالفيروس، يؤدي إلى مرض آخر خطير يهدد حياة المرضى.

ووفق الدراسة، التي نشرت في المكتبة الوطنية الأمريكية للطب، بالمعاهد الوطنية للصحة، فإن المرض النتاج عن الفيروس، هو مرض نادر يعرف باسم انحلال الربيدات، ويؤدي إلى  وفاة.

وأشارت الدراسة إلى أن انحلال الربيدات هو حالة تهدد الحياة بسبب تلف العضلات الهيكلية من مسببات المرض المختلفة.

وفي الآونة الأخيرة، تم الإبلاغ عن حالة انحلال الربيدات الناجم عن كورونا من ووهان بالصين، حيث أصيب المريض بالمرض في اليوم التاسع من دخوله المستشفى، بما في ذلك آلام العضلات وضعفها.

انحلال الربيدات:

ويعتبر انحلال الربيعان هو حالة نادرة لتحلل خلايا العضلات الحاد، يمكن أن تشكل ضرر خطير للعضلات بسبب الإجهاد أو الصدمات أو المواد السامة.

وعند تفكك العضلات تحدث بما يسمى الميوجلوبين في الدم، الكلى مسؤولة عن إزالة هذا الميوجلوبين من الدم حتى يتمكن البول من طرده خارج الجسم، بكميات كبيرة، يمكن أن يتلف الميوجلوبين الكلى، إذا لم تتمكن الكلى من التخلص منها بالسرعة الكافية، يمكن أن يحدث الفشل الكلوي والموت.

أسباب حدوث المرض بسبب الفيروس:

ويحدث المرض الناتج عن فيروس كورونا بسبب أن الغزو الفيروسي المباشر إلى انحلال الربيدات، كما أن استجابة مناعية قوية للفيروسات تؤدي إلى عواصف خلوية وتدمير أنسجة العضلات.

وقد يمكن أن تدمر السموم الفيروسية المنتشرة أغشية الخلايا العضلية بشكل مباشر.

أعراض انحلال الربيدات

تشمل أعراض انحلال الرابيدات علي عرض مميز هو آلام شديدة في العضلات، ضعف عضليّ، وأحيانًا انتفاخ في عضلات الأطراف.

علاج انحلال الربيدات

وأكد الأطباء أن العلاج الأساسي لانحلال الرّبيدات هو حماية الكليتين، عن طريق التزويد بكمية كبيرة من السّوائل، وتغيير حموضة البول بمساعدة الأدوية.

خروج 1006 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، عن خروج 1006 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 52678 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 178 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 17 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأحد، هو 95492 حالات من ضمنهم 52678 حالة تم شفاؤها، و5009 حالات وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا